ترحيب دولي بانتهاء "خلافة داعش" وتحذير من بقاء خطر التنظيم

مؤكدين على مواصلة "اليقظة" تجاه خطر التنظيم

ترحيب دولي بانتهاء "خلافة داعش" وتحذير من بقاء خطر التنظيم

تقرير: رفعت حاجي.. Kurdistan tv

رحب زعماء العالم بـ"تحرير" الباغوز مؤكدين على مواصلة "اليقظة" تجاه خطر التنظيم، ذلك بعد ستة أشهر من هجوم واسع بدأته في ريف دير الزور الشرقي، بدعم من التحالف الدولي بقيادة أميركية، سيطرت قوات سوريا الديموقراطية (قسد) على بلدة الباغوز، آخر جيوب تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) والواقعة عند الضفاف الشرقية لنهر الفرات، لتطوي بذلك نحو خمس سنوات نجح خلالها التنظيم المتطرف في إثارة الرعب.

وأعلنت قوات سوريا الديموقراطية السبت (23 مارس/ آذار 2019) القضاء التام على "خلافة" داعش، والسيطرة على آخر معاقله في سوريا، لتطوي نحو خمس سنوات من "الخلافة" المزعومة لتنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش).  

وقال مدير المركز الإعلامي في قوات سوريا الديموقراطية مصطفى بالي في تغريدة على تويتر بالإنجليزية "تعلن قوات سوريا الديموقراطية القضاء التام على ما يسمى بالخلافة وخسارة التنظيم لأراضي سيطرته بنسبة مئة في المئة".

 وفي حقل العمر النفطي الذي تتخذه قوات سوريا الديموقراطية مقراً، تمت إزاحة الستار عن نصب تذكاري يخلّد "تدمير.. ما يسمى بخلافة داعش الإرهابية.

كوردستان

وقال القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية مظلوم كوباني: "نعلن للرأي العام العالمي عن بدء مرحلة جديدة في محاربة إرهابيي داعش، بهدف القضاء الكامل على الوجود العسكري السرّي لتنظيم داعش المتمثّل في خلاياه النائمة، والتي لا تزال تشكّل خطراً كبيراً على منطقتنا والعالم بأسره".

ورحب الرئيس الأميركي دونالد ترامب، بانتهاء خلافة داعش، واعدا بأن تبقى الولايات المتحدة يقظة حيال التنظيم المتطرف.

كوردستان

وقال ترامب في بيان: "يسرني أن أعلن أن الولايات المتحدة، بالتعاون مع حلفائنا في التحالف الدولي وبينهم قوات الأمن العراقية وقوات سوريا الديموقراطية، حررت كل الأراضي التي يسيطر عليها تنظيم داعش في سوريا والعراق، مئة في المئة من (أراضي الخلافة)".

وأضاف ترامب: "سنبقى يقظين، حتى هزيمة التنظيم أينما كان، سنواصل العمل مع شركائنا وحلفائنا لسحق الإرهابيين الإسلاميين المتطرفين تماما".

وتابع: "إلى جميع الشبان على الإنترنت الذين يؤمنون بدعاية داعش، الموت ينتظركم إذا انضممتم إليهم".

كوردستان

ورحب وزير الخارجية الألماني هايكو ماس بتلك الخطوة "المهمة"، التي "ساهمت فيها ألمانيا" أيضا، وكتب في تغريدة على موقع تويتر: "تحررت الباغوز، لقد تم تحقيق خطوة مهمة، ولم يعد (تنظيم) الدولة الإسلامية يسيطر على أي منطقة. وكان هذا ممكنا فقط من خلال تعاون دولي غير مسبوق، ساهمت فيه ألمانيا".

كما أشاد الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ بانهاء "خلافة" تنظيم "الدولة الإسلامية" واعتبره "انجازا بارزا".

كوردستان

وكتب ستولتنبرغ على تويتر إنّ "تحرير الأراضي الأخيرة التي يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية انجاز بارز للتحالف الدولي. حلف الأطلسي يظل ملتزما بمعركتنا المشتركة ضد الإرهاب".

ورحبت بريطانيا وفرنسا، اللتان تدعمان أيضا قوات سوريا الديمقراطية، بتطورات اليوم كخطوة كبرى. وطالب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون باستمرار الحرب على الإرهاب، وكتب على تويتر "لن ننسى أبدا ضحايا الدولة الإسلامية"، مضيفا أنه تم التغلب على خطر مهم بالنسبة لبلاده، وتابع: " لكن التهديد لا يزال باقياً والحرب على الجماعات الإرهابية لابد أن تتواصل".

وقال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون "إن دحر "داعش" في سوريا يعني القضاء على أكبر خطر يهدد بلادنا".

كوردستان

وأضاف في تغريدة له على صفحته الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "أعلنت قوات سوريا الديمقراطية عن سقوط آخر معقل لداعش. أشيد بشركائنا وجيوش التحالف الدولي، الذي تعد فرنسا جزءا منه. لقد قاتلوا الإرهابيين بعزم، من أجل أمننا".

وتابع في تغريدة أخرى: "لا ننسى ضحايا داعش. المرحلة التي وصلنا لها اليوم هائلة، تم القضاء على خطر كبير على بلدنا. ولكن التهديد لا يزال قائما والحرب مستمرة ضد الجماعات الإرهابية".

ووصفت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي هزيمة "داعش" بأنها "منعطف تاريخي" ودعت إلى مواصلة المعركة ضد الإرهابيين.

كوردستان

وقالت ماي في بيان: "تحرير آخر بقعة خاضعة لسيطرة داعش هو منعطف تاريخي (...) يجب ألا نغفل عن التهديد الذي يمثله داعش ولا تزال الحكومة (البريطانية) مصممة على القضاء على أيديولوجيته المؤذية. سنواصل القيام بما هو ضروري لحماية الشعب البريطاني وحلفائنا".

وأصدرت ماي، بيانا بمناسبة نبأ القضاء على آخر معقل لتنظيم "داعش" الإرهابي في سوريا، مشيدة بدور قوات بلادها وشركائهم في التحالف الدولي، لافتة الى الى الإلتزام بالقضاء على أديولوجية داعش السامة .

وجاء في بيان نشره مكتب ماي: "أشيد بالعمل الدؤوب والشجاعة الاستثنائية للقوات البريطانية وشركائنا في التحالف الدولي الذين حاربوا داعش في سوريا والعراق".

ووصفت ماي تحرير آخر إقليم في سوريا من قبضة داعش بأنه "مأثرة تاريخية لم تكن لتتحقق من دون التزامهم واحترافهم وشجاعتهم".

وأشارت رئيسة الوزراء إلى وجوب "ألا نغفل عن التهديد الذي يشكله داعش"، مشددة على أن حكومتها تظل "ملتزمة بالقضاء على أيديولوجيته السامة"، كما أكدت ماي أن الحكومة ستواصل "القيام بما هو ضروري لحماية الشعب البريطاني وحلفائنا".

كما رحّب وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو السبت بالقضاء على "خلافة" تنظيم الدولة الاسلامية، مؤكّداً في الوقت نفسه أنّه ما زال هناك "الكثير من العمل للقيام به للقضاء على خطر إرهاب التطرّف الإسلامي".

كوردستان

وقال بومبيو في تغريدة على تويتر "لقد تمّ تحرير الأراضي التي سيطر عليها يوماً ما تنظيم داعش في العراق وسوريا".

وأضاف "نهنّئ الجيش الأميركي وقوات سوريا الديموقراطية والتحالف على هذا النجاح المذهل".

وأكّد الوزير الأميركي في تغريدته أنّه "ما زال هناك الكثير من العمل الذي يتعيّن القيام به لضمان القضاء بشكل نهائي وكامل على خطر إرهاب التطرّف الإسلامي".

من جانبه حذّر مستشار مجلس أمن إقليم كوردستان مسرور بارزاني، من عودة تنظيم داعش للظهور ومن تنامى خطره، إذا تقاعست حكومات المنطقة في حل المشاكل السياسية والاقتصادية التي تعيشها دولهم.

كوردستان

وأوضح بارزاني في تصريحات أدلى بها لصحيفة الغارديان البريطانية، ان "اعادة السيطرة على المناطق التي كانت تحت سيطرة داعش كان الهدف الرئيس من الحرب وتم تقديم ضحايا كبيرة في هذه الحرب، ونتائج الحرب ماثلة للعيان في العراق وسوريا".

واضاف بارزاني ان "بقاء المشكلات السياسية والاقتصادية من دون حل سيمهد الطريق امام عودة ظهور داعش مرة اخرى".

وشدد بارزاني على ان "داعش ليس عبارة عن وجود قوات مسلحة او مساحة جغرافية، بل هو فكر خاص والتنظيم تمكن من ان يتعامل مع الخسائر"، لافتا الى انه "استطاع ان يعاود الهجمات العسكرية في المناطق التي يغلب فيها الطابع المذهبي والنعرات الطائفية ".

واضاف بارزاني ان "المناطق التي تم تحريرها في العراق بات الخلايا النائمة للتنظيم الارهابي تظهر بتكتيك جديد بهدف نشر الخوف والقلق بين الناس".

رفعت حاجي.. Kurdistan tv