روحاني: بعض جيراننا في المنطقة اختارواالطريق الخطأ ولجؤوا أمريكا والصهاينة

على عملاء المنطقة أن يدركوا أن جرائمهم لن توفر الأمن لهم

أكد الرئيس الإيراني، حسن روحاني، ، خلال زيارته محافظة هرمزغان في جنوب إيران، اليوم الأحد، أن بلاده تريد بناء علاقات مقربة مع جميع دول المنطقة، وحذر دولا في المنطقة من تبعات دعم القوى المعادية لبلاده.

ونقل وكالة مهر الإيرانية عن روحاني :"إننا نريد بناء علاقات مقربة مع جميع الدول في المنطقة، ولم نكن من بدء العداء في المنطقة، للأسف بعض جيراننا في المنطقة اختاروا الطريق الخطأ ويظنون أن إيران القديرة تطمع بهم ولجأوا مرة أخرى إلى الولايات المتحدة والصهاينة".

وقال إن الشعب الإيراني سينتقم لدماء شهداء الهجوم الإرهابي في زاهدان، مضيفا أنه "على عملاء المنطقة أن يدركوا أن جرائمهم لن توفر الأمن لهم".

وكانت إيران أعلنت أن عناصر تابعة لزمرة ما یسمی بـ"جيش العدل" استهدفت، يوم الأربعاء الماضي، من خلال اعتداء إرهابي انتحاري، حافلة لقوات من الحرس الثوري بمحافظة سیستان وبلوجستان، ما أدي إلى مقتل 27 شخصا وإصابة 13 آخرين.

ونقلت وكالة "تسنيم" الإيرانية عن القائد العام لحرس الثورة الإسلامية في إيران، اللواء محمد علي جعفري، قوله إنه "على الحكومة الباكستانية التي آوت هكذا عناصر خطرة في المنطقة أن تتحمل المسؤولية تجاه الجريمة الإرهابية الأخيرة". وقال اللواء جعفري "إن نظام الجمهورية الإسلامية الإيرانية وانتقاما لدماء هؤلاء الشهداء، سيقوم من المؤكد بإجراءات انتقامية إزاء المؤامرات المدعومة من قبل الدول الرجعية بالمنطقة وخاصة السعودية والإمارات وبأوامر من أمريكا والكيان الصهيوني".

رفعت حاجي.. Kurdistan tv