السمك المسكوف بعد رحلة طويلة في (ابو نؤاس) يحط رحاله على ارض اقليم كوردستان

وتعتبر اسماك داقوق واسماك دوكان من اشهر وأطيب انواع أسماك اقليم كوردستان

من لم يتذوق السمك المسكوف فی أبو نۆاس فانه لم یر بغداد، هكذا يردد زوار العاصمة العراقية، ومن لم تستوقفة رائحة الشواء المنبعثة من  المطاعم المصطفة على امتداد كتف شواطىء دجلة والفرات، في كل المحافظات العراقية ؟ والتي تقدم اطباق السمك المسكوف العراقي، تلك الاكلة الفلكلورية العريقة ، التي تتربع على عرش الاكلات العراقية ، والسمك المسكوف ليس مجرد اكلة تحمل عبق الذكريات، انما هي تقليد له نكهته التي ارتبطت بشواطئ دجلة وبشارع ابو نواس حيث يجتمع الاهل والاحبة والاصدقاء على مائدة اصبحت بمرور الزمن هوية للعراقيين في كل بقاع العالم.

ولعل للحروب والتهجير رغم مأساتها وآلامها، آثارها الايجابية في بعض الاحيان، ويتجلى ذلك من خلال تبادل الثقافات والافكار والمهارات والتقاليد ايضا، بين المهجرين الى تلك المناطق، والمحافظات المستضيفة لهم ، ومنها محافظات اقليم كوردستان التي استضافت مئات الالاف من المهجرين العرب من المحافظات النازحة بسبب داعش والحروب، اذ انتقل تقليد اكلة السمك المسكوف الى الاقليم ، وصار من السهل عليك ان تشاهد سلسله مطاعم خاصة باكله السمك، تقدم اطباقها المميزة لضيوفها من العرب والكرد والسيّاح على حد سواء.

وبالعودة الى مطاعم المسكوف وبالتحديد الى شارع (ابو نؤاس) ، والذي اقترن اسمه بشاعر الانس والمرح العباسي ( ابو نؤاس)، اول مايلفت انتباهك أعمدة دخان الشواء المتصاعد من تلك المطاعم الممتدة على طول نهر دجلة بين جسر الجمهورية والجادرية، واضواء ابو نواس الليلية على تموجات مياههة الهادئة واشجارة الكثيفة وحدائقة المترامية ، ومشاهد السمك الحي في احواض كبيرة مرفقة بالمطاعم في مظاهر عادت الى الحياة بعد سنين من الاندثار، بسبب الحروب التي مر بها البلد.

يتناول مرتادوا هذه المطاعم اطباقهم بداخل مسقفات ملحقة بالمطاعم مصنوعة من القصب بينما يفضل  البعض شراء الوجبة جاهزة وتناولها في بيوتهم، يقدم طبق السمك المسكوف مع الخضار والمخللات والخبز الساخن، حيث انفرد العراقيون عن سواهم بهذه الوجبة، بشهادة جميع من تذوقوا هذه الاكلة من زوار هذا الشارع واغلبهم من جنسيات عربية واجنبية مختلفة.

 يهم العامل بالتقاط السمكة ،  ويقوم بشقها بطريقة معينة من ناحية الظهر واخرج احشائها وغسلها بالماء والملح فقط ، وعمل ثلاث شقوق فيها تمهيدا لتعليقها من تلك الثقوب، على اوتاد خشبية بشكل شبه دائري، حوله نار الحطب  المتأججة، ويستمر الشواء من ساعة الى ساعتين، ثم توضع خلطة المسكوف الخاصة بالسمك قبل انتهاء عملية الشوي ب10 دقائق.

وتعتمد عملية شواء المسكوف على نوعية الحطب المستخدم، وافضل انواعة هو المأخوذ من شجر التوت أوالصندل أوالصفصاف ، كونه يعطي نكهة خاصة عكس الفحم الصناعي، اما عن افضل انواع السمك المرجحة لهذا الغرض، فهي الكطان والبني والشبوط بالاضافة الى اسماك الكارب.

دجلة والفرات اثناء رحلتهما في كل الاراضي االعراقية، ومن خلال الانهر والسدود والجداول التابعة لهما ، يوزعان خيراتهما الزاخرة على المدن الممتدة بمحاذاة هذه الانهر ، لتصطف مطاعم المسكوف على تلك الشواطىء، وتمتزج رائحة الشواء برائحة النهر وعبق الطبيعة .

 وتعتبر اسماك داقوق واسماك دوكان من اشهر وأطيب  انواع أسماك اقليم كوردستان،  لذا راجت مطاعم السمك المسكوف على اراضي الاقليم ، والذي ميزها اكثر وجودها في ظل طبيعة جميلة خلابة، تفرضها ربوع ارض كوردستان،  لتخلق اجواء عائلية هادئة، تسحب مخيلتك الى اجواء جميلة مماثلة، طالما قبعت في الذاكرة، فتعتقد لوهلة انك في احدى مطاعم شارع  ابو نواس العريقة، قرب تمثال شهرزاد وشهريار الذي يخلد أسطورة الف ليلة وليلة، في العاصمة  العراقية  بغداد.

سوسن البياتي