ماكغورك : جزءٌ من الحشد لا تخضع لحكومة بغداد وهي مشكلة

وبغداد تعترف بذلك

جدّد بريت ماكغورك المبعوث الخاص للرئيس الامريكي  الى لتحالف الدولي ضد تنظيم "داعش" في العراق و سوريا، في مؤتمر صحفي اليوم الاربعاء، إدانته لفصائل المسلحة للحشد الشعبي، بأن جزءاً منها لا تخضع لسلطة الحكومة الاتحادية، وهي تشكل عقبة أمام إرساء الإستقرار في بعض المناطق بالعراق.

وقال ماكغورك في للصحفيين ان "جزاء من الحشد الشعبي يخضع لسلطة الحكومة العراقية، و جزءا اخر خارج عن سيطرتها".

واضاف ان "تلك الفصائل غير خاضعة لأوامر الحكومة العراقية تمثل مشكلة، وبغداد تعترف بذلك"، في إشارة الى موالاتها لإيران.

وتابع ماكغورك ان الحكومة العراقية تهدف الى اخضاع جميع الفصائل في الحشد الشعبي لسيطرتها، مردفا بالقول ان الولايات المتحدة تدعم تلك السياسية.

وسبق لما كغورك خلال جلسة استماع في لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأميركي، قبل أكثر من سنة، كشف فيها أن "هناك 20 في المئة من الحشد الشعبي يخضعون للتوجيهات الإيرانية، وأن قوات من الحشد تظهر في مدن عراقية تم تحريرها".
مشدداً على أن "دور القوى المحلية هو الأساس في ضبط الأمور بعد تحرير المدن العراقية من داعش، ، لكن الـ20 في المئة الآخرين لا يعملون تحت قيادتها".
رفعت حاجي.. Kurdistan tv