الخارجية الايرانية: التبرير الأميركي لإغلاق قنصليتهم في البصرة يثير الشكوك

الاتهامات والمزاعم المطروحة من قبل الأميركيين لتبرير غلق قنصليتهم في مدينة البصرة

اعتبرت وزارة الخارجية الإيرانية، التبرير الأمريكي لإغلاق قنصليته في البصرة بأنه "يثير الشكوك"، فيما بينت أن تبريرات الأمريكان لتوتير الأجواء والإيحاء بغياب الامن في العراق تعد لعبة مكشوفة.

وقال المتحدث باسم الوزارة بهرام قاسمي في مؤتمر صحفي إن الاتهامات والمزاعم المطروحة من قبل الأميركيين لتبرير غلق قنصليتهم في مدينة البصرة العراقية غير مبررة ومحاولة للتهرب من المسؤولية وإلقائها على عاتق الاخرين.

وأكد قاسمي، أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية تدين اي اعتداء على الدبلوماسيين والاماكن الدبلوماسية، واضاف: أنه رغم وجود العديد من الادلة لتدخلات جهات خارجية في الهجوم على القنصلية الايرانية في البصرة، الا ان تبريرات للمسؤولين بغياب الامن مدانة تماماً.