رسالة الرئيس بارزاني في ذكرى كارثة مخيم زيوه

تحية لشهداء زيوة و شهداء طريق الحرية، تحية لمقاومة وبسالة الام امنة وكافة عوائل وامهات الشهداء في كوردستان

بمناسبة الذكرى السنوية لقصف مخيم زيوه للاجئين الكورد في إيران من قبل طائرات النظام البعثي، بعث الرئيس مسعود بارزاني رسالة الى أهالي الشهداء والضحايا وجماهير شعبنا،:جاء فيها ، في الـ 9 حزيران 1985 قصف النظام البعثي مخيم لاجئي زيوة بشكل وحشي ما اسفر عن استشهاد وجرح عدد كبير من النساء والاطفال الابرياء.

بالرغم من المأساة الكبيرة التي حلت بشعبنا في ذلك اليوم، لكنه يعتبر يوما مهما مليئا بدروس المقاومة والتضحية لشعبنا.

كانت كارثة زيوة درسا للكل نحن واصدقائنا، ان بطلة مثل ام امنة كانت تجمع اجزاء بقايا اطفاله، فاعطانا درسا بليغا حين قالت: اذا تمكن العدو من تقطيعنا، فلن ننحني ولا يوجد في قاموس نضال الشعب الكوردستاني الاستسلام.

تحية لشهداء زيوة و شهداء طريق الحرية، تحية لمقاومة وبسالة الام امنة وكافة عوائل وامهات الشهداء في كوردستان.

جدير بالذكر ان قاطني المخيم كانوا ممن لجأوا الى ايران بعد تعرض ثورة ايلول الى نكسة نتيجة اتفاقية الجزائر بين ايران والعراق سنة 1975.