أربيل 15°C السبت 13 نيسان 02:29

صناعة الوهم2- اللص والضباع.. من شرطي الخليج إلى بلطجي على طريق القدس

حين نزع الشرطي ثيابه وارتدى لباساً آخر بعد أن دمر طريق الحرير ليخط طريقاً جديداً ملائماً لشعاراته المبتكرة ويطلق على الطريق الجديد اسم "طريق القدس" دون أن يهتم بتسويه الطريق وتعبيده
کوردستان TV
100%

ثرثرة يكتبها: مراقب متقاعد

بالأمس كانت توصف الجارة سيئة السمعة بأنها شرطي الخليج، وهو لقب أسبغ عليها تماشياً مع مصالح دولية لم يكن يهم العالم منها سوى أنها كانت طريقاً معبداً بالحرير نحو توسيع دوائر النفوذ لقوى عظمى وأخرى متشدقة بها، وفي الغالب لا يهتم الشرطي بسياسة من يأتمر بأمره بقدر اهتمامه بتنفيذ أوامره وإبداء فروض الطاعة العمياء له بل وحفظ هيبته وتبجيله على حساب الرعية.

ومضى الأمس ليصحو العالم على مفاجأة غير مرتقبة، حين نزع الشرطي ثيابه وارتدى لباساً آخر بعد أن دمر طريق الحرير ليخط طريقاً جديداً ملائماً لشعاراته المبتكرة ويطلق على الطريق الجديد اسم "طريق القدس" دون أن يهتم بتسويه الطريق وتعبيده بالشكل الذي يضمن انسيابية المرور عليه.

الغريب في هذا الطريق أنه يمر في العراق فسوريا ثم لبنان متجهاً إلى البحر ليقطع آلاف الكيلومترات حتى ينتهي في مضارب اليمن، فحتى تشعبات هذا الطريق المليء بالمطبات والحفر لا تمر بالقدس فلماذا سمي على اسم المدينة المقدسة لدى أغلب المسلمين والمسيحيين واليهود أيضاً، وهنا تتجلى صناعة الوهم والخديعة.

باختصار إذا ما انقلب شرطي ما على عقبيه سيصبح في الأغلب لصاً، وإذا ما استعان بالضباع لتحقيق أهدافه فهو حتماً لص محترف برتبة بلطجي، فضباع مستهترة تعيث في الأرض فساداً وبلطجي يراقب مرتاباً تلك الحاملات المنتشرة بالقرب من المياه الإقليمية للجارة سيئة السمعة، لتتراكم في مخيلة الرعية المغلوبة على أمرها جملة من الأسئلة مع عدد غير منته من علامات التعجب والاستفهام!!!؟؟؟

ما علاقة طريق القدس باليمن، وما علاقة فيلق القدس بحرب اليمن!!!؟؟؟
ما علاقة طريق القدس بسوريا، وما علاقة فيلق القدس بقمع الثورة السورية!!!؟؟؟
 ما علاقة طريق القدس بالعراق، وما علاقة فيلق القدس بصناعة الموت في العراق!!!؟؟؟
 ما علاقة طريق القدس بلبنان، وما علاقة فيلق القدس بتحرير القدس!!!؟؟؟

والتساؤل المهم هو ما الذي يريده فيلق القدس من إقليم كوردستان وأربيل على وجه التحديد!!!؟؟؟

وأسئلة كثيرة أخرى لن تجد لها أجوبة وافية طالما "طريق القدس" متعرج ومفعم بالمتاهات فضلاً عن المطبات والحفر.

الشرق الاوسط الصحف
هل ترغب بتلقی الإشعارات ؟
احصل على آخر الأخبار والمستجدات