أربيل 15°C الأحد 03 آذار 18:52

انتصرت الكابينة التاسعة وسقطت جميع المؤامرات

مهند شوقي
100%

 مهند محمود شوقي

ليس من السهل أو المعقول قطعا أن تكون أربيل خامس أأمن مدينة في العالم بحسب احصائية لديلي ميل البريطانية عام ٢٠١٨ سيما وأن الإرهاب حينها كان ما يزال يشكل خطورةً من حيث الموقع على أربيل وهي الأقرب للتحرير بحسب ما أكدته وكالات العالم تحت عنوان البيشمركة أكدت حضورها ودحرت الإرهاب في سهل نينوى وأجزاء أخرى من العراق ومنعته من الوصول إلى إقليم كوردستان .. ولكم في التاريخ والعنوان عودة لمقدمة المقال وللكورد تحرير يليه تأمين فبناء يليه إنجاز وحضور وسلام بين الجميع وسط كومة من الخلافات منها ما هو مؤجل ومنها ما هو شبه مستحيل وصولا إلى الحلول !

يعود مسرور بارزاني من الأمن مسؤولية بعد أن اثبت حضور عالي المستوى ومنقطع النظير بشهادة العالم ليؤسس الكابينة التاسعة لحكومة إقليم كوردستان وهنا نتوقف عند عام 2019 وللتذكير ليس أكثر مع كم الخلافات الدستورية على مستوى العراق والداخلية على مستوى الإقليم... منها ما كان يتعلق بالتصحيح نحو البناء ومنها ما كان يتعلق بالبناء شروعا لمستقبل سيكون نتاجه قريب... أمور تجمع أن المسؤولية وبحسب المعطيات كبيرة اذا ما عنينا وصف الحالة حينها واللاحقة فيما بعد!  يتسلم مهام المسؤولية بكل حزم مسرور بارزاني ليعلن بداية مرحلة جديدة ستواجه فيما بعد كارثة عالمية عنوانها وباء كورونا مع نهاية عام 2019 وليدخل هذا الوباء العالم كله حالة إنذار كان عنوانها الأبرز عدد كبير من الوفيات وأضعاف من الإصابات، ومن هنا يبدأ مسير إقليم كوردستان وحكومته لتواجه وفق المعطيات خلافات دستورية مؤجلة مع بغداد عمرها ابتدأ منذ لحظات التشكيل الأولى لحكومة العراق الديمقراطي الفيدرالي مطلع عام 2003 ومن الشركاء في المعارضة إلى المختلفين بعد التنصيب بحسب الحالة !! ومن المؤجل عملا إلى الواقع مستقبلا حيث ما سيكون عليه إقليم كوردستان.... ناهيكم عن مبادئ الديمقراطية وما تتيحه من تفسير سيكون حاضرا عند الحالة والمراد منها !!

وعودة الى الملف الأخطر وهو ذلك الوباء الذي سيشكل أرقام وفيات تسجلها دول العالم ككل تحت عنوان وفيات (الكورونا) ، استطاعت حكومة إقليم كوردستان وبخطة متناسقة عالية المستوى، أمنية في أبعادها وهي الأهم، وصحية في توجيهها وهي الأساس لتقف حائط صد لما رأيناه في دول العالم الكبرى مع كم التوصيات لدرء الخطر عن شعب إقليم كوردستان ونجحت بنسب لو قورنت مع دول لكانت من الأولى والاولى بالذكر بحسب الوفيات ونسب الشفاء عند المختصين . ومنها إلى الشروع ببناء العديد من المعامل الكبرى والطرق والجسور في مدن الإقليم واقضيته وصولا إلى معظم القرى لتكون تلك الإنجازات شاهد حي لخطط وضعتها كابينة مسرور بارزاني ونجحت بحسابات لم تتعدى الأربع سنوات وليس للذكر حضور طالما أن تلك الشواهد تعيش حالة من اللاتوقف اذا ما تحدثنا عن جملة إنجازات وعلى كافة المستويات والأصعدة ليصبح إقليم كوردستان مثالا حياً في زمن عد الأصعب وفق المعطيات لمجمل ما تم ذكره.

وهناك المزيد.. حيث استطاعت حكومة إقليم كوردستان وبظرف أشهر من أن تنجز العديد من السدود التي شكلت حاضرا سيكون قادما للاقتصاد الأخضر يوازي الاقتصاد الريعي المعتمد كليا على النفط في العراق وإقليم كوردستان إضافة إلى إحياء الكابينة التاسعة لمواضيع الاستثمار التي كانت مؤجلة ليشهد إقليم كوردستان انفتاحا كبير على دول الخليج والعالم في مجمل الملفات سياسة كانت أو تجارية على حد سواء .

مجمل تلك الأحداث أصبحت واقعا يتحدث عن انجازات حققتها كابينة مسرور بارزاني في ظروف استثنائية أكدت حضورها وشكلت مفهوما تعدى مرحلة النجاح وأسقط جميع المؤامرات وأسس لشعب إقليم كوردستان مسيرة عنوانها النجاح والثبات على الحقوق بشكل لا يقبل النقاش وحقيقة لا تقبل الشك أو التفسير .

هل ترغب بتلقی الإشعارات ؟
احصل على آخر الأخبار والمستجدات