أربيل 20°C الإثنين 11 كانون الأول 15:42

صرح البارزاني الخالد سلام دائم يتجدد

صرح البارزاني مازالت ذات الدعوات الاولى تعاود الحضور للتعايش والسلام وهنا وقف الرئيس مسعود بارزاني ليحتضن الجميع
مهند شوقي
100%

لم يكن المشهد مقتصرا على كونه تأريخ من النضال لإرث جسد تضحيات شعب رسم خطاه الملا مصطفى بارزاني الخالد ليتوج اليوم بشكل صرح عظيم جمع العالم من كل صوب وجمع العراقيين بأحزابهم وكتلهم  وممثلي القنصليات الأجنبية والعربية في قلب مدينة بارزان وقرب ضريح الخالد حيث السلام والنضال والتضحيات حيث الثورة الأولى والثانية للبارزاني وحيث ثورة ايلول وأبطالها وثورة گولان .

هنا في بارزان وصرح البارزاني مازالت ذات الدعوات الاولى تعاود الحضور للتعايش والسلام وهنا وقف الرئيس مسعود بارزاني ليحتضن الجميع ماضيا برسالة الزعيم الخالد وسائر على نهجه وقضية شعب إقليم كوردستان...في هذا الصرح العظيم خط البارزاني الخالد ورفاقه من البيشمرگة مجد وتأريخ شعب إقليم كوردستان لتوثق تلك الإنجازات والبطولات على شكل متحف ومكتبة ضمت المئات من الكتب التي تحدثت عن شخص الزعيم الخالد وعن حقوق شعب إقليم كوردستان وتأريخ الثورات والبطولات ...هنا وفي هذا الصرح العظيم تجمعت دور العبادة جنبا إلى جنب المسجد والكنيسة والمعبد على شكل ثلاثة قبب تقابلها خارطة إقليم كوردستان وعلمه الذي يرفر عاليا ... كل شيء في هذا الصرح العظيم يحاكي السلام ويتحدث عن الحقوق والشراكة وأحترام الآخر في مجمل تفاصيل الصرح الوطني للزعيم الخالد وفي أدقها ... ومن هذا الصرح العظيم جدد الرئيس مسعود بارزاني وفي كلمته واستقباله للحضور قبل ذلك دعوات السلام لتكون حاضرة بين العراقيين ورسالة لكل العالم ومن بارزان هذه القرية الصغيرة بالمساحة والكبيرة بالعطاء كما وصفها الرئيس بارزاني ...

لتبقى بارزان محط فخر ومحل سلام بين الجميع وللجميع .

هل ترغب بتلقی الإشعارات ؟
احصل على آخر الأخبار والمستجدات