أربيل 42°C الخميس 18 تموز 17:40

تحية من حصانة قلعة أربيل إلى عبير المالكي

یونس حه‌مه‌د
100%

 

 

القضية الكوردية مقارنة بالماضي ،هناك فرق كبير في الوقت الحاضر بسبب تقدم القضية الكوردية نحو التقدم والازدهار بفضل الدبلوماسية والسياسة الحكيمة التي تنتهجها الحكومة إقليم  كوردستان وكذلك بوجود عدد كبير من المساندين للقضية الكوردية خاصة من المثقفين العرب و الخليجيين بوجه عام ، نرى الآن الكثير من  الشخصيات خاصة المثقفين والكتاب و نشطاء لديهم شعور إيجابي تجاه الكورد وكوردستان.

عبير المالكي كاتبة وناشطة. إنها شغوفة بالقضية الكوردية بشكل عام. كتبت العديد من المقالات المختلفة في الصحف والمجلات والمواقع العربية والسعودية للدفاع عن القضية الكوردية بطريقة محايدة وعادلة. عبير هي الفتاة السعودية

من يدافع بقوة عن الوجود الكورد التاريخية في المنطقة ،كلما كانت هناك مناسبة كوردية في بلاده ، تشارك الجالية الكوردية في السعودية وترفع علم كوردستان. حب عبير لكوردستان ليس له حدود ، فهي تتمنى دائمًا أن يكون الشعب الكوردي مثل الشعوب الأخرى وأن يصبح دولة مستقلة .. عبير المالكي ، ناشطة وكاتبة كرس قلمه للقضية الكردية كتاباته مليئة بالعاطفة تجاه كوردستان

يخبرنا الرسالة بأن عبير وأصدقائنا الآخرين لقد كانوا دائمًا درعًا للدفاع في الأكراد وكوردستان ،
الحب يعني ذلك كيفية التعامل مع الأحداث والمواقف ، لأنه كلما تمكنت من الدفاع عنها سوف تسجل الازدهار.
لذلك من المناسب أن تكون فخوراً وذا قيمة لنتحدث عن الناشطة عبير المالكي. ومع ذلك ،قلبها دائما مع الكورد وكوردستان. زار كوردستان منذ سنوات وكان سعيدًا جدًا برؤيتها وجبالها الشامخة. في اليوم الذي زارت فيه أربيل العاصمة ، قبل سنوات، صعدت القلعة التاريخية بفخر ، وزينت علم كوردستان بها ، والتقطت صورة تذكارية عند بوابات القلعة التاريخية، لا يمكن استبدالها بالذهب..

 هنا تحياتي ومحبة لهذه الشخصيات والكتاب والناشطين  الذين يفهمون حقيقة القضية الكوردية، نرسل إليهم تحيات خاصة نابع من القلب ، ومن هنا تحية من حصانة قلعة أربيل العظيمة إلى تاريخ المملكة العربية السعودية ومجدها وعظمتها. تحية لفتاة المملكة عبير الناشطة والمدافعة عن حقوق الكورد وكوردستان.

كوردستان
هل ترغب بتلقی الإشعارات ؟
احصل على آخر الأخبار والمستجدات