بالتنسيق مع الجيش الاتحادي.. البيشمركة تدخل قرية لهيبان لحمايتها من الهجمات الإرهابية

قوات البيشمركة أن دخلت قوات البيشمركة قرية لهيبان لحماية سكانها وأموالهم ومنازلهم

حلّت صباح اليوم الاثنين (6 كانون الأول 2021)، قوات البيشمركة وبالتنسيق مع الجيش العراقي، في قرية لهيبان التابعة لناحية سركران، التي شهدت ليلة أمس أحداث مأساوية إثر هجوم إرهابي، أدى إلى تهجير سكانها العزّل، وإضرام النار في بيوتهم.

وأكدت قوات البيشمركة أن دخلت قوات البيشمركة قرية لهيبان لحماية سكانها وأموالهم ومنازلهم".

وقال ممثل حكومة إقليم كوردستان للعمليات المشتركة عبد الحق طلعت، في تصريح صحفي تابعته زاكروس عربية:  أن "قوة اتحادية وقوة من البيشمركة وصلت إلى قرية لهيبان، بهدف حماية القرية وسكانها وأموالهم ومنازلهم".

وأضاف "يجب ألا نكتفي بحماية هذه القرية فقط، بل على هذه القوة العسكرية حماية كافة القرى المعرّضة لهجمات داعش في المنطقة".

وأشار طلعت إلى أنه "بسبب تأخر تشكيل اللواءين المشتركين فقد تقرر حماية هذه القرية بهذه القوة المشتركة".

وهاجم عناصر إرهابية من داعش، ليلة أمس حاجزا للبيشمركة في منطقة "قرة سالم" في منطقة الشيخ بزيني التابعة لناحية بردي "التون كوبري" على حدود محافظة كركوك، ما أدى إلى استشهاد ضابط وثلاثة من البيشمركة.

وكانت وزارة البيشمركة قد أصدرت بيانا يتعلق بهجوم مقاتلي داعش الليلة الماضية، قالت فيه: "نفذ إرهابيو داعش هجوما وحشيا آخر على نقطة تفتيش تابعة للواء 126 لقوات البيشمركة بالقرب من قرية قرة سالم". 

 وأضافت أنه "في هذه الهجمات الجبانة، هناك شهداء وجرحى في صفوف قوات البيشمركة"، مشيرة الى "مطاردة الارهابيين، وأن الوضع تحت السيطرة".

رفعت حاجي.. Kurdistan tv