العراق يطالب الدول المتضررة بإطلاق "تكتل ضاغط" ضد الدول الممتنعة عن إعادة الأموال المهربة

تشجيع الدول على عقد مذكرات تفاهم في إطار الاتفاقية الدولية والتعامل مع القضاء

طالب العراق الدول المتضررة، بإطلاق تكتل ضاغط قبالة الدول الحاضنة للأموال المهربة والممتنعة عن إعادتها، والتي توفر الملاذ الآمن للفاسدين .

وقال مدير عام دائرة الاسترداد في هيئة النزاهة معتز فيصل العباسي، اليوم الاثنين (6 كانون الأول 2021)، فی تصریح للصحیفه‌ الرسمیه‌، وتابعته زاكروس عربیه‌: إن "العراق كان حاضراً في اجتماع الدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد، للتداول في اتفاقية الخبرات والتجارب الناجحة ومعوقات عمل الجهات المختصة بمكافحة الفساد"".

وأضاف أن "ممثل العراق رئيس هيئة النزاهة الاتحادية، القاضي علاء جواد حميد، دعا إلى تفعيل استرداد الأموال، وتشجيع الدول على عقد مذكرات تفاهم في إطار الاتفاقية الدولية والتعامل مع القضاء".

ويُظهر العراق استعداداً ملموساً لدعم الجهود "الاستثنائية" لمطاردة ملياراته المهربة، لا سيما بعد توصيات المؤتمر الدولي الذي أقيم في بغداد منتصف أيلول الماضي، وإذا كانت الأوساط المعنية تحاول البقاء متفائلة بخصوص استرداد "فتات" مبالغ كان العراق قد قدرها بأكثر من 150 مليار دولار، فإن البحث عن عائدات هذه المبالغ وحتى رؤوس الأموال سيحتاج إلى ما هو أكثر، بدءاً بتحديد البلدان والأفراد والمصالح التجارية التي أقاموها.

رفعت حاجي.. Kurdistan tv