مقتل أب على يد زوجته وابنه وابنته "بأبشع الطرق" في البصرة

تمت الجريمة بواسطة بندقية جي سي بإطلاق النار على رأس الضحية ونقله إلى فناء الدار ومن ثم سكب مادة الكاز وإضرام النار بالجثة

كوردستان تي في

أعلنت خلية الإعلام الأمني، اليوم الأحد (5 كانون الأول 2021)، أن وكالة الاستخبارات كشفت جريمة غامضة لأب قُتل من قبل زوجته وابنته وابنه بمحافظة البصرة "بأبشع الطرق".

وقالت الخلية في بيان اطلعت عليه كوردستان تي في إن وكالة الاستخبارات تمكنت من كشف جريمة قتل غامضة لرجل محترق ومتفحم مجهول الهوية والملامح ملقى على حافة النهر في ناحية الهارثة بمحافظة البصرة، بعد إحالتها إلى الوكالة من قبل قاضي التحقيق.

وخلال التحقيق، مع زوجة المجنى عليه وولديه وبعد مواجهتهم بالأدلة اعترفوا صراحةً بقتل المجنى عليه وهو نائم.

وتمت الجريمة بواسطة بندقية جي سي بإطلاق النار على رأس الضحية ونقله إلى فناء الدار ومن ثم سكب مادة الكاز وإضرام النار بالجثة لحين تفحمها لعدم التعرف عليه، بحسب اعترافات الجناة.

وعزت الزوجة وولديها ارتكاب الجريمة لوجود "مشاكل عائلية كبيرة" بينهم أدت إلى اتفاق الزوجة وولديها على تنفيذ "جرمهم الشنيع".

وقرر قاضي التحقيق توقيفهم وإحالتهم إلى القضاء، بعد ضبط السلاح المستخدم بالجريمة والعجلة وتدوين أقوالهم ابتدائياً وقضائياً بالاعتراف وإجراء كشف الدلالة الذي جاء مطابقاً للاعترافات.

وتتضمن الفقرة الأولى من المادة ٤٠٦ قانون العقوبات العراقي على الحالات التي يعاقب فيها القاتل عمداً بالإعدام ومن ضمنها إذا كان القتل مع سبق الإصرار أو الترصد، وكذلك إذا كان المقتول من أصول القاتل، فيما تنص الفقرة الثانية على أنه تكون العقوبة الإعدام أو السجن المؤبد إذا مثل الجاني بجثة المجنى عليه بعد موته.