الديمقراطي الكوردستاني يصدر بياناً شديد اللهجة حول التلاعب بنتائج الانتخابات "بقرار سياسي"

وجود قرار سياسي وتدخل من رئيس الجمهورية ورئيس مجلس القضاء الأعلى بهدف التلاعب بنتائج الانتخابات لصالح عدة جهات محددة

كوردستان تي في

أكد المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكوردستاني، اليوم الخميس (2 كانون الأول 2021)، وجود قرار سياسي وتدخل من رئيس الجمهورية ورئيس مجلس القضاء الأعلى، بهدف التلاعب بنتائج الانتخابات لصالح عدة جهات محددة، مشدداً على عزمه الدفاع عن حقوق مرشحيه وناخبيه.

وقال المكتب في بيان اطلعت عليه كوردستان تي في إن "عملية الانتخابات المبكرة لمجلس النواب العراقي التي أجريت في 10 تشرين الأول 2021، كانت نزيهة وديمقراطية لحين تمديد مدة الطعن بشكل غير قانوني وبقرار سياسي وتدخل من رئيس الجمهورية ورئيس مجلس القضاء الأعلى، بهدف التلاعب بالنتائج لصالح عدة جهات محددة".

وأضاف البيان: "بعدما اجتمعت اللجنة السياسية والفنية لحزبنا مع المفوضية العليا المستقلة للانتخابات والهيئة القضائية، تبين أن جميع الأدلة أثبتت وجود خروقات، لذا نحن في الحزب الديمقراطي الكوردستاني نرفض هذا التدخل والتغيير والخروقات وندافع عن حقوق مرشحينا وناخبينا".

وتابع: "نؤكد ضرورة استرداد حقوقنا المسلوبة، ومن هذا المنطلق، ومن أجل تحقيق العدالة وإعادة الحقوق لأصحابها، سنواصل جهودنا باتخاذ الإجراءات القانونية من أجل استحصال تلك الحقوق ورفع الانتهاكات، وسنعلن خطوتنا المقبلة في وقتها".

واجتمع المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكوردستاني برئاسة الرئيس مسعود بارزاني في مصيف صلاح الدين، اليوم الخميس، لحسم الموقف من "سلب" مقعدين للحزب في نينوى وأربيل بحسب النتائج النهائية للانتخابات التشريعية المبكرة، والمضي بالإجراءات القانونية لإقامة دعوى قضائية أمام المحكمة الاتحادية.

ويوم الثلاثاء الماضي، أعلن المتحدث باسم الحزب الديمقراطي الكوردستاني، محمود محمد، أن "سلب" مقعدين من استحقاقات مرشحي الحزب في محافظتي نينوى وأربيل "فعل غير مشروع"، مشيراً إلى إصدار موقف رسمي بعد عقد اجتماع للمكتب السياسي.

وأعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، أول أمس الثلاثاء، النتائج النهائية للانتخابات المبكرة وأسماء النواب الفائزين، والتي أظهرت انخفاض عدد مقاعد الحزب الديمقراطي الكوردستاني من 33 مقعداً بحسب النتائج الأولية إلى 31 مقعداً فقط، لصالح الاتحاد الوطني الكوردستاني.

ت: شونم خوشناو