وزيرا كهرباء العراق وإقليم كوردستان يتفقان على عدة ملفات ومنها الربط الخماسي والعدادات الذكية

اجتمع وزير الكهرباء العراقي مع وزير كهرباء الإقليم في بغداد اليوم وبحثا عدة مواضيع

كوردستان تي في

أعلن وزير الكهرباء في حكومة إقليم كوردستان، كمال محمد صالح، اليوم الأربعاء (1 كانون الأول 2021)، الاتفاق مع وزير الكهرباء الاتحادية، على عدة ملفات مشتركة ومنها الربط الخماسي وكذلك الربط مع الاتحاد الأوروبي إلى جانب وضع العدادات الذكية.

وقال صالح في مؤتمر صحفي عقده في بغداد برفقة وزير الكهرباء الاتحادي، عادل كريم: "هناك ارتباط بين شبكات الإقليم وبقية مناطق العراق في أكثر من ست نقاط ربط، والتجهيز من الإقليم باتجاه بقية أجزاء العراق موجود منذ 2011 ولحد الآن".

وحول مضمون الاجتماع مع وزير الكهرباء العراقي، أوضح أنه "تباحثنا حول المواضيع التي تفيد الطرفين وتطوير العلاقات بين الوزارتين من أجل تقديم أفضل الخدمات، وهناك بعض المشاريع الضرورية الموجودة في الإقليم تحتاج إلى دعم في بعض الأقضية منها شيخان ومخمور وكلار حيث تحتاج إلى بعض المحطات وخطوط الربط، تم الاتفاق على حل هذه المشاكل".

كما تناول الاجتماع المشاريع الممولة من القرض الياباني ضمن ميزانية الحكومة العراقية بالأخص وزارة الكهرباء، بحسب الوزير، الذي أشار إلى "وجود  عجز بالتمويل خاصة بمشروع ديرلوك نتيجة ارتفاع سعر الدولار أمام الدينار العراقي".

وكان الربط الخماسي بين مصر وتركيا وسوريا والأردن والعراق أحد محاور الاجتماع، حيث اكتمل هذا الخط في نهاية شهر أيلول وطلب وزير الإقليم من الكهرباء الاتحادية "التحرك لأخذ الموافقة للربط مع شبكة الاتحاد الاوروبي عن طريق تركيا".

وحول مشروع ربط العدادت الذكية لمنظومة قطاع التوزيع، لفت وزير كهرباء الإقليم إلى "نصب مليون عداد من أصل مليون ونصف واستفدنا من هذا المشروع حيث قللنا الخسائر على الشبكة من 45 إلى 35 وهذا يعد إنجازاً للمواطن والوزارة".

وبشأن مشروع الطاقة الشمسية، قال صالح: "قمنا في الإقليم بخطوات جيدة، وفي الأسبوع القادم سيتم التوقيع على عقد بهذا الصدد".

ووصل وزير كهرباء إقليم كوردستان إلى بغداد على رأس وفد وزاري، حيث اجتمع مع وزير الكهرباء الاتحادي، عادل كريم، لبحث خطوات تنفيذ الاتفاقات السابقة بين الجانبين.

وفي 18 تشرين الثاني الماضي، اجتمع المكلف بمهام وزير الكهرباء العراقي، مع وزير كهرباء إقليم كوردستان، في أربيل، وبحث معه سبل الاستفادة من تجربة إقليم كوردستان في عدة مجالات ومنها مشروع نصب العدادات الذكية ودور القطاع الخاص واستخدام الغاز المهدر في الحقول النفطية لإنتاج الكهرباء وتقوية الشبكة الكهربائية بين الإقليم والعراق، مثمناً دور الوزارة في مجال الإنتاج والاستفادة من الغاز المهدر لإنتاج الكهرباء وتنفيذ مشاريع نقل الطاقة.

وحينها، وجه المكلف بمهام وزير الكهرباء العراقي، دعوة إلى وزير الكهرباء في إقليم كوردستان لزيارة بغداد، معبراً عن شكره لتوفير التيار الكهربائي للمناطق المشمولة بالمادة 140 من الدستور العراقي.