رئيس إقليم كوردستان يرحب بإدانة داعشي في ألمانيا بتهمة الإبادة العرقية للإيزيديين

"نساند مثل هذه الخطوات كل المساندة ونأمل أن تكون حافزاً أكبر لتحقيق العدالة للضحايا"


كوردستان تي في

رحب رئيس إقليم كوردستان، نيجيرفان بارزاني، اليوم الأربعاء (1 كانون الأول 2021)، بإدانة عنصر من داعش بتهمة الإبادة العرقية للإيزيديين في ألمانيا، واصفاً ذلك بـ"الخطوة المهمة".

وقال نيجيرفان بارزاني في تغريدة على موقع تويتر إن "محاكمة وإدانة إرهابي داعشي في ألمانيا بتهمة الإبادة العرقية للإيزديين، خطوة مهمة نرحب بها".

وأضاف: "نساند مثل هذه الخطوات كل المساندة ونأمل أن تكون حافزاً أكبر لتحقيق العدالة للضحايا الإيزديين وكل ضحايا الإرهاب".

وأمس الثلاثاء، قضت محكمة ألمانية في حكم هو الأول من نوعه في العالم، بالسجن مدى الحياة على عراقي من تنظيم داعش بعد إدانته بتهمة ارتكاب "إبادة" في حق الإيزيديين. وفي وقت سابق كان قد حُكم على زوجته السابقة بالسجن 10 سنوات.

وقضت محكمة فرانكفورت بالسجن مدى الحياة على العراقي طه الج. في قضية مقتل فتاة إيزيدية. واعتبر قضاة المحكمة أن طه الج. "مذنب بتهم الإبادة وجرائم ضد الإنسانية أفضت إلى الوفاة".

ووصف رئيس المحكمة كريستوف كوللر الحكم بأنه الأول من نوعه في العالم على   الجرائم المرتبكة بحق الإيزيدين   من قبل تنظيم داعش الإرهابي، وهي جرائم ترقى إلى مستوى "الإبادة" كما سبق ووصفها محققون من الأمم المتحدة.

وطالب الادعاء العام الألماني   بالسجن مدى الحياة بحق المتهم ، وقالت ممثلة الادعاء في وقت سابق هذا الشهر خلال المرافعات أنه يعتقد أن المتهم (31 عاماً) قيد الفتاة البالغة من العمر خمسة أعوام في قضيب نافذة في فناء منزله في العراق لمدة ساعة لمعاقبتها وكان ذلك في ذروة فصل الصيف عام 2015 في حرارة منتصف النهار الحارقة والشمس المستعرة، وتوفيت الفتاة الصغيرة بعد ذلك بوقت وجيز متأثرة بهذه المعاملة السيئة.

وجعل تنظيم داعش الأيزيديات سبايا وقتل مئات الرجال بعدما اجتاح شنكال ف في آب 2014.

وكان قد ألقي القبض على الرجل في اليونان  في أيار 2019 قبل أن يتم ترحيله إلى ألمانيا في تشرين الأول من العام نفسه.