الجفاف في طريقه لسد حمرين والعائلات تتأهب للنزوح

قلة هطول الأمطار وقطع إيران لمجموعة الأنهر المغذية من سيروان

أعلنت وزارة الموارد المائية، اليوم الاثنين (29 تشرين الثاني 2021)، أن سد حمرين يتجه نحو الجفاف، بسبب قطع إيران المياه بشكل كامل عن نهر ديالى، دون أن تتقاسم الضرر الذي أصيب العراق، في تصرف مخالف للأعراف والمواثيق الدولية .

وقال مستشار الوزارة عون ذياب، في حديث إعلامي تابعته زاكروس عربية: إن "ايران قطعت المياه بشكل كامل عن العراق ولم تتقاسم الضرر معه، إذ أثر ذلك بشكل مباشر في المناطق الحيوية المهمة مثل ديالى وبدرة وجصان وهور الحويزة، إضافة إلى شط العرب.

وبين أن "تصرفات طهران مخالفة للأعراف والمواثيق الدولية، وأهمها اتفاقية العام 1975، فضلاً عن استغلالها للمياه أعالي الحوض وعدم مراعاة مصلحة مناطق المصب".

وكشف عن تناقص الخزين المائي ، لاسيما في سد حمرين المقام على نهر ديالى، "الذي شارفت مياهه على الجفاف"، مرجعا ذلك إلى "قلة هطول الأمطار وقطع إيران لمجموعة الأنهر المغذية من سيروان".

وشدد مستشار وزارة الموارد المائية، على أن "استمرار انقطاع الواردات المائية عن البلاد، ربما سيؤدي إلى هجرة قسرية من جنوبها، لاسيما ضمن مناطق الأهوار المهددة بالجفاف.

وفي وقت سابق، أكد مسؤولون في ديالى أن مؤشرات الجفاف بدأت تظهر في المحافظة، ما انعكس سلباً على السكان بشكل كبير، مشيرين إلى أن بعض الأهالي بدأوا بالنزوح بسبب شحة المياه.

وأشار مدير المياه في ديالى، مهند المعموري، سابقا إلى أن نسبة انخفاض المياه في ديالى بلغت 90% مقارنة بالأعوام السابقة، مشيراً إلى أن ديالى تعتمد على سد حمرين في توفير المياه بنسبة تتراوح بين 80% إلى 90% "لكن قلة المياه المطلقة أدت إلى انخفاض منسوب المياه في بحيرة حمرين.

 رفعت حاجي.. Kurdistan tv