محافظ نينوى: ننتظر تشكيل الحكومة الجديدة لوضع خطوات فعلية باتجاه تطبيع أوضاع سنجار

أكد العزم على تفعيل اتفاقية شنكال/ سنجار التي أبرمت بين بغداد وأربيل وتهيئة فرص العودة للنازحين


كوردستان تي في

أكد محافظ نينوى، نجم الجبوري، اليوم الجمعة (26 تشرين الثاني 2021)، العزم على تفعيل اتفاقية شنكال/ سنجار التي أبرمت بين بغداد وأربيل وتهيئة فرص العودة للنازحين، مشيراً إلى انتظار تشكيل الحكومة الجديدة لوضع خطوات فعلية باتجاه تطبيع الأوضاع في القضاء.

وقال الجبوري لمراسل كوردستان تي في، في الموصل، محمد طلال إن "هناك اهتماماً كبيراً بمدينة سنجار، وقد شكل دولة رئيس الوزراء لجنة لإعمار سنجار برئاسة المحافظ وسنأخذ لها أموال من الأموال المجمدة".

وأضاف: "هناك عمل في سنجار، لكن مشكلتنا في سنجار أن ليس لدينا إعلام لأن إعلامنا ضعيف ليس في سنجار فقط بل في عموم الوحدات الإدارية في حين أن مشاريعنا كثيرة".

وحول تطبيق اتفاقية سنجار، أوضح أن الحكومة الحالية "هي حكومة تصريف أعمال وأنتم ترون المشهد السياسي في بغداد، لكننا عقدنا العزم على تفعيل اتفاقية سنجار ونهيأ للنازحين فرص العودة، وهناك مجمعات نعمل عليها، وأيضاً هناك لجنة إعمار من الأموال المجمدة لكي تكون اتفاقية سنجار من أولوية الحكومة القادمة بالنسبة لمحافظة نينوى ولا بد أن تتطبع الأوضاع فيها".

وأضاف أن "الوضع الأمني في سنجار عموماً جيد وليست لدينا مشكلة لكن هنالك مخاوف لأهلها الإيزيديين وكذلك العرب والتركمان من سكنة مدينة سنجار ولا بد من وضع حل لمشكلتهم أيضاً، ونحن ننتظر تشكيل الحكومة الجديدة لوضع خطوات فعلية وعملية من أجل سنجار".

وفي 9 تشرين الأول 2020، أبرمت الحكومة الاتحادية مع حكومة إقليم كوردستان، اتفاقية لتطبيع الأوضاع في سنجار تضمنت محاور إدارية وأمنية وأخرى خاصة بإعادة الإعمار، لكن الاتفاقية لم تدخل حيز التنفيذ بعد رغم مرور أكثر من سنة؛ لعدة أسباب ومنها وضع الجماعات المسلحة الخارجة عن القانون يدها على القضاء.