الزعماء الأوروبيون يصفقون لـ«ميركل» وقوفًا في آخر قمة لها

المستشارة التي سيفتقدها الأوروبيون "خصوصًا في الفترات الحساسة"

نظم زعماء دول الاتحاد الأوروبي في بروكسل، أمس الجمعة، حفلاً لوداع المستشارة الألمانيَّة أنجيلا ميركل، على هامش آخر قمة أوروبية تحضرها قبل اعتزالها السياسة.

وأكدت وكالة "فرانس برس" أنَّ 26 زعيما أوروبيا صفقوا وقوفا لميركل على هامش قمتها الـ107 والأخيرة في بروكسل يوم أمس الجمهة 22 (تشرين الأول 2021).

وأشار رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل خلال الحفل إلى أنَّ ميركل شاركت في 107 من أصل اجتماعات المجلس الـ214، مخاطبا إياها بالقول: أنت بمثابة نصب تذكاري، وقمة أوروبية دون أنجيلا مثل روما من دون الفاتيكان أو باريس من دون برج إيفل"، مضيفاً "أتمنى ألا تستائين من هذه الاحتفالية بمناسبة قمّتك الأخيرة".

وتابع "إن توديعك للساحة الأوروبية يؤثر بنا سياسيًا ولكن يغمرنا أيضًا بالمشاعر، أنت صرح"، مشيدا بـ"حكمة" المستشارة التي سيفتقدها الأوروبيون "خصوصًا في الفترات الحساسة"، وقدم لها هدية تمثل مجسما زجاجيا يرمز لـ "بيت أوروبا" (أي المقر الأصلي لاجتماعات المجلس الأوروبي).

وكان رؤساء الدول والحكومات قد أشادوا في السابق بروح التسوية التي تتحلى بها المسؤولة الألمانية عند رحيلها، منهم النمساوي ألكسندر شالنبرغ الذي وصفها بأنها "صانعة سلام في الاتحاد الأوروبي" واللوكسمبورغي كزافييه بيتيل التي قال إنها كانت تتميز بقدرتها على إيجاد حلول وسط.

وأشارت "فرانس برس" إلى أنَّ ميركل في قمتها الأخيرة لجأت من جديد إلى "القوة الناعمة" في محاولة لتخفيف الخلافات التي برزت بين بولندا وغيرها من أعضاء الاتحاد في الآونة الأخيرة، بسبب رفض وارسو الالتزام بالنظام القانوني الخاص بالتكتل.

وذكرت "فرانس برس" أنَّ ميركل بدعم من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أصرت خلال القمة على ضرورة الحوار مع بولندا، محذرة من اللجوء إلى محكمة العدل الأوروبية لحل الخلافات داخل الاتحاد.

 رفعت حاجي.. Kurdistan tv