محافظ نينوى: الشهر المقبل سيشهد عودة جميع نازحي المحافظة

ستمرار العمل من مجال إعادة جميع النازحين وغلق المخيمات كافة، بضمنها مخيم الجدعة مطلع شهر تشرين الثاني

أكد محافظ نينوى نجم الجبوري، اليوم السبت (23 تشرين الأول 2021)، أن الشهر المقبل سيشهد عودة جميع نازحي المحافظة بضمنهم مخيم الجدعة.

جاء ذلك على خلفية اجتماع اللجنة العليا لتنفيذ الخطة الوطنية لإعادة النازحين، رأسته وزيرة الهجرة والمهجرين إيفان فائق جابرو، بحضور وزير التخطيط خالد بتال، يوم أمس الجمعة.

وقال المحافظ في تصريح للصحيفة الرسمية، وتابعته زاكروس عربية: إن "الاجتماع أكد على استمرار العمل من مجال إعادة جميع النازحين وغلق المخيمات كافة، بضمنها مخيم الجدعة مطلع شهر تشرين الثاني، من خلال التعاون الكبير مع الوزارات المعنية، إضافة إلى الجهات المختصة الأخرى في هذا المجال فضلاً عن منظمات الأمم المتحدة، في ما يتعلق بتنفيذ الخطة ووفقاً لتوقيتاتها الزمنية المحددة".

وكان الجبوري قد أفاد يوم أمس الأول الخميس، بعودة جميع نازحي مخيم الخازر الواقع على مشارف إقليم كوردستان، إذ جرى إغلاق المخيم بالكامل بعد خمسة أعوام من تشييده.

ورأست وزيرة الهجرة والمهجرين السيدة ايفان فائق جابرو ، يوم أمس الجمعة، أعمال الجلسة الثالثة من اجتماع (اللجنة العليا لتنفيذ الخطة الوطنية لاعادة النازحين ) ، في مبنى وزارة التخطيط وسط العاصمة بغداد ، بحضور وزير التخطيط الدكتور خالد بتال ومحافظي ( نينوى ، كركوك ، الانبار ، صلاح الدين وديالى ) ، فضلا عن ممثلين عن الجهات ذات العلاقة، حيث أكدت على: أن "الوزارة تبذل جهودا كبيرة من أجل المضي في تنفيذ خطة عودة النازحين "، لافتة إلى أن "هناك تعاوناً كبيراً مع الوزارات المعنية والجهات القطاعية الأخرى في هذا المجال، وهناك تعاوناً بناءً أيضاً مع منظمات الأمم المتحدة فيما يتعلق بتنفيذ الخطة وفقاً لتوقيتاتها الزمنية ".

وأوضحت : أن "مخيمي عامرية الفلوجة في الأنبار والجدعة في نينوى سيتم غلقهما خلال الأشهر القادمة ".

 رفعت حاجي.. Kurdistan tv