فاضل ميراني: يجب حسم منصب رئيس الجمهورية قبل الذهاب إلى بغداد

لا نريد أن نكرر أخطاء الماضي، بل علينا توحيد صفوفنا قبل التوجه إلى بغداد

أكد سكرتير المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكوردستاني، فاضل ميراني، ضرورة حسم منصب رئيس الجمهورية، بين القوى الكوردستانية، قبل التوجه إلى بغداد.

وضمن إطار توحيد الصف الكوردستاني، توجه وفد من الحزب الديمقراطي الكوردستاني، اليوم الثلاثاء (19 تشرين الأول 2021)، للاجتماع مع مسؤولي الحزب الشيوعي الكوردستاني.

وخلال مؤتمرٍ صحفي مشترك، قال ميراني: "لا نريد أن نكرر أخطاء الماضي، بل علينا توحيد صفوفنا قبل التوجه إلى بغداد".

وأضاف ميراني أن "الكورد هم القومية الثانية في العراق، ومن حقهم أن يكون منصب رئاسة الجمهورية لهم، وبرأيي يجب أن يشغل شخصية مناسبة لهذا المنصب".

وتابع يقول إن "زياراتهم واجتماعاتهم مع الأحزاب الكوردستانية هي من أجل تحقيق تقدمٍ أفضل، وإنشاء فريق من جميع الأحزاب الكوردية للعمل معا في الحوار مع بغداد، وقد تلقت الأحزاب تلك المبادرة  بصدرٍ رحب".

بدوره قال أمين الحزب الشيوعي الكوردستاني، إن "الاجتماع ناقش الانتخابات ونتائجها بالتفصيل، في حين تم بحث الاحتمالات التي قد يواجهها إقليم كوردستان، وخاصة نواب مجلس النواب العراقي، الذين يعتقدون أنه ميدان للدفاع عن حقوق شعب كوردستان، وذلك يحتاج إلى برنامج مشترك من قبل جميع الأحزاب السياسية الكوردستانية، سواء كانوا أعضاء في مجلس النواب أم لا".

وتمكن الحزب الديمقراطي الكوردستاني من الحصول على 32 مقعداً نيابياً وفق النتائج الأولية، ليبقى في المركز الأول على المتنافسين في إقليم كوردستان، والرابع على عموم العراق، مقابل عدم تمكن الحزب الشيوعي الكوردستاني من الفوز بأي مقعد.

يذكر أن وفداً من الديمقراطي الكوردستاني، توجه أمس الاثنين (18 تشرين الأول 2021)، للاجتماع مع مسؤولي الاتحاد الوطني الكوردستاني في السليمانية، والذي أحرز 16 مقعداً في الانتخابات العراقية المبكرة.

.. Kurdistan tv