أسعار الذهب ترتفع مع ضعف الدولار وعوائد السندات الأميركية

ضعفت عوائد سندات الخزانة الأميركية القياسية لأجل 10 سنوات، مما قلّل من تكلفة الفرصة البديلة للسبائك غير المدرّة للعائد

ارتفعت أسعار الذهب اليوم الثلاثاء (19 تشرين الأول 2021)، مع ضعف عوائد الدولار والسندات الأميركية، مما قدّم بعض الدعم للمعدن النفيس مع تحرّك المصارف المركزية نحو تخفيف التحفيز الاقتصادي.

وكانت أسعار الذهب قد أنهت تعاملاتها أمس الإثنين، على تراجع،ـ معمّقةً خسائرها، ليكون الهبوط اليومي الثاني على التوالي.

فبحلول الساعة 08:10 صباحًا بتوقيت غرينتش (11:10 صباحًا بتوقيت مكة المكرمة)، ارتفع سعر العقود الآجلة للذهب -تسليم ديسمبر/كانون الأول- بنسبة 0.097%، ليسجّل 1782.90 دولارًا للأوقية.

كما ارتفع سعر التسليم الفوري للمعدن الأصفر بنسبة 0.96%، مسجلًا 1781.82 دولارًا للأوقية.

وسجّل مؤشر الدولار الذي يقيس العملة الأميركية مقابل سلة من 6 عملات، ويتحرك في اتجاه عكسي مع أسعار الذهب أدنى مستوى له في أسبوعين، مما جعل السبائك أرخص بالنسبة للمشترين بعملات أخرى.

كما ضعفت عوائد سندات الخزانة الأميركية القياسية لأجل 10 سنوات، مما قلّل من تكلفة الفرصة البديلة للسبائك غير المدرّة للعائد، حسبما ذكرت وكالة رويترز.

وقال المدير العامّ العالمي في إيه بي سي بولتون نيكولاس فرابيل: "على الرغم من أن الذهب مقيد بالنطاق، فإنه إذا استقر فوق 1760 دولارًا، قد يرتفع إلى 1.782 دولارًا، وربما حتى 1800 دولارًا".

وأضاف أن الاختراق دون 1759 دولارًا قد يدفعه إلى 1.737 دولارًا - 1.741 دولارًا.

وأشار إلى أن الناس غير مقتنعين بما يكفي للمضي طويلًا في الذهب، ولا يبدو أن المستثمرين الكليّين على سبيل المثال مقتنعون بشراء المزيد من الذهب للتحوّط من التضخم.

وأوضح أن تقليص التحفيز من قبل المصارف المركزية كان "مجرد حقيقة الحياة".

 رفعت حاجي.. Kurdistan tv