أربيل.. نازحون يشكون عدم وجود اسمائهم في سجلات الناخبين والمفوضية تتعهد بمعالجة المشكلة

"ذهبنا إلى مراكز بنصلاوة وزانكو وداراتو وجئنا الآن إلى هنا ولكننا لم نجد اسماءنا في سجلات الناخبين"

كوردستان تي في

 

أكد عدد من النازحين في أربيل، عدم وجود أسمائهم في سجلات الناخبين بعدة مراكز اقتراع ما منعهم من الإدلاء بأصواتهم في التصويت الخاص للانتخابات المبكرة، اليوم الجمعة (8 تشرين الأول 2021)، فيما أوضحت المفوضية السبب وتعهدت بمعالجة المشكلة.

وأفاد مراسل كوردستان تي في، مصطفى سلمان بأن المراكز المخصصة للنازحين لم تشهد إقبالاً كبيراً رغم أن المفوضية ذكرت سابقاً بأنها ستتولى نقل النازحين ذهاباً وإياباً بين المخيمات ومراكز الاقتراع، مشيراً إلى أن هناك "مشاكل تواجه بعض النازحين".

وقال أحد النازحين لمراسل كوردستان تي في: "ذهبنا إلى مراكز بنصلاوة وزانكو وداراتو وجئنا الآن إلى هنا ولكننا لم نجد اسماءنا في سجلات الناخبين"، مبيناً أنه "من حقنا أن نصوت ونساهم في التغيير واختيار الأفضل ممن يخدمون الوطن والمجتمع".
 
وأضاف أن المشكلة ذاتها واجهت أفراد عائلته والعشرات من النازحين، داعياً المفوضية إلى حل المشكلة.

بدوره، قال علي موسى المشرف من المكتب الوطني التابع لمفوضية الانتخابات في أربيل لكوردستان تي في: "من المطلوب أن تكون بيانات الناخب محدثة بايومترياً حيث تعتمد الأسماء المرفوعة إلى مكتب انتخابات أربيل".

وتابع: "لا يمكن التصويت خارج الضوابط، فهذه الإجراءات تهدف إلى صون العملية الانتخابية من التزوير والتلاعب، وكان حرياً بالناخبين تحديث بياناتهم".

وحول تصويت النازحين، أكد أن "أسماء النازحين محصورة ضمن الأسماء التي سجلت بالتعاون بين المفوضية والوزارات المختصة".

وأشار إلى أنه "سنعالج كل المشاكل بالرجوع إلى مكتب انتخابات أربيل وبالنقاش مع المدير والمعاون الفني والمختصين في المكتب".

ويوجد في أربيل 20 مركزاً خاصاً بالنازحين و52 مركزاً للاقتراع الخاص، وشدد المسؤول في المفوضية على أن "هناك إقبال كبير جداً وسط التنسيق بين المراكز ونحن متواجدون منذ الساعة الثالثة فجراً وقد هيأنا كافة المراكز".

وانطلقت عملية الانتخابات المبكرة في المحافظات العراقية  كافة بما فيها إقليم كودستان، صباح اليوم الجمعة حيث توجّه الناخبون المشمولون بالتصويت الخاص إلى مركز الاقتراع الذي تم تحديدها من قبل المفوضية العليا للانتخابات.

ويدلي نحو مليون و200 ألف شخص، اليوم الجمعة، بأصواتهم ضمن الاقتراع الخاص الذي يسبق التصويت العام بيومين.

والفئات المشمولة بالتصويت الخاص هي كل من وزارة الداخلية، ووزارة الدفاع، وجهاز مكافحة الإرهاب، ووزارة داخلية إقليم كوردستان، ووزارة البيشمركة، والنازحين، بالإضافة إلى نزلاء السجون العراقية.

ويبلغ عدد الناخبين العسكريين الذين يحق لهم التصويت في الاقتراع الخاص مليوناً وخمسة وسبعين ألفاً و727 ناخباً، حيث سيصوتون في 595 مركزاً انتخابياً تضم 2548 محطة انتخابية موزعة بين محافظات العراق كافة.

كما يشمل التصويت الخاص أيضاً إدلاء 120126 نازحاً بأصواتهم في 86 مركزاً انتخابياً بواقع 309 محطات انتخابية فضلاً عن تصويت المئات من نزلاء المستشفيات والسجون في محطات اقتراع خاصة.

يشار إلى أنه يحق لأكثر من 25 مليون مواطن التصويت في الانتخابات العراقية بالعاشر من الشهر الجاري، موزعين على 83 دائرة انتخابية في عموم مدن البلاد، وبواقع 8273 مركز اقتراع، و55 ألفاً و41 محطة انتخابية، بينما يبلغ عدد المرشحين 3243 يتنافسون على 329 مقعداً في البرلمان.