هوشيار زيباري: سياستنا تعتمد على تجنب عداء أي طرف والابتعاد عن الاستفزازات

"هناك جهات تحاول جرنا إلى ذلك ولكن في الحقيقة لسنا بحاجة لها، فرسالتنا ومنهاجنا للانتخابات منهاج متكامل من كافة الجهات وفيها إجابة لكل الأطراف"


كوردستان تي في

أكد القيادي في الحزب الديمقراطي الكوردستاني، هوشيار زيباري، أن استراتيجية الحزب خلال الوقت الحالي الذي يسبق الانتخابات المبكرة يعتمد على "تجنب عداء أي طرف والابتعاد عن الاستفزازات"، موضحاً: "هناك جهات تحاول جرنا إلى ذلك ولكن في الحقيقة لسنا بحاجة لها، فرسالتنا ومنهاجنا للانتخابات منهاج متكامل من كافة الجهات".

وقال زيباري في تصريح صحفي لوسائل إعلام بينها كوردستان تي في إن عدة أيام "تفصلنا عن الوصول إلى آخر مائة متر من السباق للوصول إلى يوم التصويت".

وأضاف أن "هذه المرحلة هي أكثر مرحلة حساسة ورسالتنا هي رسالة واحدة كل صوت هو صوت مهم للبارتي"، مبيناً: "في العاشر من تشرين الأول على أصدقائنا ومؤيدينا ورفاقنا أن يتوجهوا إلى صناديق الاقتراع لنصرة البارتي".

وتابع: "نحن واثقون من قاعدتنا الجماهيرية ومن مبدأنا، لا نريد أن نمدح ونتكلم عن إنجازات الديمقراطي الكوردستاني مثل البقية فهذه المدينة وهذا الإعمار وهذه الخدمات تشهد لنا".

ومضى بالقول: "لدينا تاريخ يرفع الرأس فلسنا بحاجة إلى التبريرات والحديث عن إنجازاتنا، وجبال كوردستان تشهد على نضالات الديمقراطي الكوردستاني ووجود الجماهير معنا أكبر شهادة لنا ونحن مرفوعي الرأس بهم".

وأوضح: "ليست لدينا مشكلة مثل بقية القوى الذين يقدمون التبريرات، فسياستنا واستراتيجيتنا في هذه الانتخابات أن نتجنب عدائية أي طرف ونبتعد عن استفزاز البقية إلى أن نصل إلى يوم الانتخابات".

 وأشار إلى أن "هناك جهات تحاول جرنا إلى ذلك ولكن في الحقيقة لسنا بحاجة لها، فرسالتنا ومنهاجنا للانتخابات منهاج متكامل من كافة الجهات وفيها إجابة لكل الأطراف في إقليم كوردستان والعراق".

وأقدم مسلحو حزب العمال الكوردستاني، السبت الماضي، على منع وفد للحزب الديمقراطي الكوردستاني من دخول قضاء شنكال، وذلك على مرأى من الجيش والقوات الأمنية، وقيادة غرفة العمليات العراقية.

وفي 9 تشرين الأول الماضي، وقعت بغداد وأربيل اتفاقاً لضمان حفظ الأمن في قضاء شنكال، من قبل قوات الأمن الاتحادية بالتنسيق مع الإقليم، وإخراج كل الجماعات المسلحة غير القانونية إلى خارج القضاء.

ولدى الحزب الديمقراطي الكوردستاني 51 مرشحاً للانتخابات المقررة في 10 تشرين الأول الجاري، في 28 دائرة انتخابية بـ 11 محافظة داخل إقليم كوردستان وخارجه، هي أربيل ودهوك والسليمانية وكركوك ونينوى وديالى وصلاح الدين وبغداد والأنبار وكربلاء وواسط.