مكونات نينوى تعلن تصويتها للديمقراطي الكوردستاني: وحده القادر على إعادة الأمن لمناطقنا

لأنهم يعلمون أنه عندما كانت قوات البيشمركة هنا، كان مناطقهم أكثر أماناً

أعلن مواطنون من مكونات سهل نينوى، تصويتهم لمرشحي الحزب الديمقراطي الكوردستاني، مشيرين إلى أن الديمقراطي الكوردستاني وحده القادر على تطبيق المادة 140 وإعادة الأمن والاستقرار إلى مناطقهم.

ونقل الموقع الرسمي للحزب الديمقراطي الكوردستاني، عن الكوردي من مكون الشبك، أحمد حسن المعروف باسم أبو كاظم: "نحن الكورد من مكون الشبك في سهل نينونى بمحافظة الموصل، سنصوت لمرشحي الحزب الديمقراطي الكوردستاني، ونعتبر أنفسنا جزءاً من إقليم كوردستان".

وأضاف، "سنصوت لمرشحي الحزب الديمقراطي الكوردستاني، ليتم تطبيق المادة 140 من الدستور العراقي، وتعود مناطقنا لتتبع إقليم كوردستان ونعيش بأمان، حيث أن سهل نينوى يتعرض باستمرار للاعتداءات لعدم تمركز قوات البيشمركة فيها، لذا سنمنح أصواتنا لتقوية موقع الديمقراطي الكوردستاني للعمل على نيلنا حقوقنا".

بدوره أشار فراس باجلاني من الموصل، بشأن مرشحي الحزب الديمقراطي الكوردستاني، والعملية الانتخابية: "المواطنون هنا يرحبون بمرشحي الحزب الديمقراطي الكوردستاني، وسيدلون بأصواتهم لهم، لأنهم يعلمون أنه عندما كانت قوات البيشمركة هنا، كان مناطقهم أكثر أماناً، أما الآن فالمنطقة غير آمنة، ويعيشون في خوفٍ وقلق".

وتابع، "المواطنون هنا سيدلون بأصواتهم لمرشحي الحزب الديمقراطي الكوردستاني، حتى يعمل نواب الحزب في بغداد على إعادة الأمن والاستقرار لمناطقهم، لأنهم يثقون بالحزب".

المواطن محمد اسماعيل من المكون العربي في الموصل، من جانبه أكد أن "إقليم كوردستان مكان للتعايش المشترك، ونأمل أن تكون مناطقنا مثل إقليم كوردستان، والعمل على تطبيق المادة 140، لتعود مناطقنا لتتبع إقليم كوردستان، لأننا نعلم أنه بتطبيق تلك المادة ستتحول مناطقنا إلى مناطق للتعايش المشترك، حيث أن إقليم كوردستان يبدي احتراماً شديداً للمكونات والقوميات".

وكان رئيس عشيرة الشرابيين في حدود منطقة زمار الشيخ أحمد زاهر مجنان، أعلن أن القبائل العربية السبع في المنطقة سيصوتون لمرشحي الحزب الديمقراطي الكوردستاني، كون الحزب فتح أبوابه لهم خلال المحن، وعرفاناً بجميلهم سيصوتون لصالح مرشحي الحزب الديمقراطي وينتخبونهم ممثلين عنهم في بغداد.

وفي تصريحٍ أدلى به لموقع الحزب الديمقراطي الكوردستاني، قال مجنان، إن "عرب المناطق الكوردستانية في مناطق زمار وربيعة والعياضية سينتخبون مرشحي الحزب الديمقراطي الكوردستاني، حيث أن للحزب مرشحين اثنين في المنطقة"، مضيفاً "أجرينا الإستعدادات التامة للمشاركة في الإنتخابات والتصويت لمرشحي الحزب الديمقراطي الكوردستاني كون الحزب يقدم الخدمات للمواطنين بغض النظر عن العرق أو الدين أو المذهب وانه فتح ابوابه لمن لجأ اليه أيام المحن، والحرب على داعش، وان الحزب والرئيس بارزاني قاما بإيواء اللاجئين وقدما لهم الخدمات الضرورية، لذا نرى أنه من واجبنا ان ننتخب مرشحي الحزب الديمقراطي واختيارهم ممثلين عنا في بغداد".

مجنان أوضح بأن "العديد من القبائل العربية في المنطقة ستنتخب مرشحي الحزب الديمقراطي الكوردستاني، وأن لعرب المنطقة في التصويت الخاص للسلك العسكري ايضاً نصيب، وآلآف الأصوات جميعها ستذهب للديمقراطي الكوردستاني".

من جانبه قال المتحدث باسم العشائر العربية في المناطق الكوردستانية خارج إدارة الإقليم الشيخ مزاحم الحويت، للموقع الرسمي للحزب الديمقراطي الكوردستاني: "لقد قررت العشائر العربية في المناطق الكوردستانية انتخاب مرشحي الحزب الديمقراطي الكوردستاني كونه يملك مرشحين من جميع المكونات ومن بين العرب فقط هناك سبعة مرشحين من خانقين حتى مخمور وشنكال وزمار من الحزب الديمقراطي الكوردستاني، لأن من دافع عن سكان المنطقة والعرب بشكل خاص هو الحزب الديمقراطي الكوردستاني والرئيس مسعود بارزاني".

وأضاف "نحن في مناطق زمار وربيعة والعياضية التي تشكل حلقة واحدة سنصوت لمرشحي الحزب الديمقراطي الكوردستاني كوننا على ثقة بأنه الحزب الوحيد الذي يدافع عن حقوقنا ويطالب بها ".

Kurdistan tv..