واشنطن وأنقرة تبحثان الأوضاع  والتطورات الأخيرة في المنطقة

تم تبادل وجهات النظر حول الخطوات الواجب اتخاذها لزيادة التعاون الاقتصادي

بحث المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن، مع مستشار الأمن القومي الأميركي جيك سوليفان، العلاقات الثنائية والتطورات الأخيرة في المنطقة.

وذكر مكتب المتحدث باسم الرئاسة التركية في بيان  أنه "جرى اجتماع بين ابراهيم قالن وجيك سوليفان، يوم الأربعاء، في البيت الأبيض"، مبيناً أن الجانبان تناولا خلال اللقاء العلاقات الثنائية، ومسألتي وباء كورونا والتغير المناخي، إضافة إلى التطورات في أفغانستان وسوريا والعراق وليبيا وقبرص وشرقي المتوسط، والتطورات الإقليمية الأخرى".

وأضاف أنه "جرى التشديد على الأهمية الاستراتيجية للعلاقات التركية الأميركية، وتم تبادل وجهات النظر حول الخطوات الواجب اتخاذها لزيادة التعاون الاقتصادي".

كما أشار البيان إلى أنه "تم التركيز على زيادة الزيارات المتبادلة رفيعة المستوى، وتفعيل الآليات اللازمة لرفع حجم التبادل التجاري بين البلدين لتصل إلى 100 مليار دولار، والتأكيد على ضرورة التعاون الدولي للحيلولة دون حدوث أزمات إنسانية جديدة في أفغانستان ولإيصال المساعدات الإنسانية إلى البلاد في أسرع وقت ممكن".

لافتا إلى أنعه "جرى التنويه إلى أهمية التضامن بين حلفاء "الناتو"، وضرورة حل الخلافات بينهم عبر الحوار والمفاوضات" مردفاَ "تم تقييم الوضع في منطقة القوقاز، والتأكيد على أهمية استمرار الجهود متعددة الجوانب لتحقيق السلام والاستقرار الإقليميين".

 رفعت حاجي.. Kurdistan tv