ممثل الاتحاد الأوروبي: لإقليم كوردستان دور مهم جداً بضمان أمن واستقرار العراق والمنطقة بأكملها

"كانت لدینا مباحثات مثمرة وودية حول العديد من القضايا"

 

كوردستان تي في

أكد ممثل الاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية، جوزيب بوريل، اليوم الثلاثاء، "الدور المهم" لإقليم كوردستان لضمان أمن واستقرار العراق والمنطقة بأكملها، مشيراً إلى أن الاهتمام بشكل خاص بعلاقات الاتحاد الأوروبي مع قادة إقليم كوردستان والحكومة الاتحادية.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك عقده رئيس إقليم كوردستان، نيجيرفان بارزاني مع ممثل الاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية، جوزيب بوريل عقب انتهاء اجتماعهما في أربيل.

واستهل نيجيرفان بارزاني حديثه بالترحيب بزيارة بوريل إلى أربيل والعراق بالقول: "نثمن هذه الزيارة عالياً فهي تأتي في وقت مهم وتدل على التزام الاتحاد الأوروبي تجاه العراق وإقليم كوردستان".

وأضاف: "تحدثنا عن مجموعة من الملفات ومنها الأمن والاستقرار والعلاقات بين الاتحاد والأوروبي والحرب على داعش والعلاقات بين بغداد وأربيل والانتخابات المبكرة وقيام الاتحاد الأوروبي بمراقبة الانتخابات والهجرة والقضايا الأخرى ذات الاهتمام المشترك".

وشكر "دعم دول الاتحاد الأوروبي لإقليم كوردستان في الحرب ضد داعش والمساعدات التي قدمتها في برامج التنمية القدرات البشرية والمساهمة في التغيير المناخي"، داعياً "لمواصلة دعم العراق وإقليم كوردستان وتقوية مؤسسات الدولة والإصلاح وإرساء القانون والحكم الرشيد وتنمية قدرات النساء والأطفال والدعم في القطاع الأكاديمي والجامعي وتطوير الإدارة المالية وشؤون القضاء، وضمان استفادة إقليم كوردستان من الاتفاق مع العراق والاتحاد الأوروبي".

واختتم قائلاً: "أرغب بتأكيد التزامنا مرة أخرى في التنمية والقيم المشتركة والديمقراطية وحرية التعبير واحترام حقوق الإنسان والتعايش السلمي والحرية الدينية".

بدوره، شكر جوزيب بوریل رئيس إقليم كوردستان "على هذا الترحیب الحار في أربیل، وأنا سعید باختتام زیارتی إلی العراق من أربیل، فمن المستحیل زیارة‌ العراق بدون زیارة‌ إقلیم كوردستان".

وتابع: "كانت لدینا مباحثات مثمرة وودية حول العديد من القضايا، ونعلم أن هذه المنطقة تمر بظروف معقدة وتواجه الكثير من التحديات، أنا هنا لنؤكد باسم الاتحاد الأوروبي مواصلة دعمنا لكم وأننا سنظل كأخوة وأصدقاء دائمين لكم".

ومضى بالقول: "لإقليم كوردستان دور مهم جداً في ضمان أمن واستقرار العراق والمنطقة بأكملها، ونحن نهتم بشكل خاص بعلاقاتنا مع قادة إقليم كوردستان والحكومة الاتحادية ونحث على حل جميع الخلافات ونحن سنساعدكم في هذا الجانب".

وشدد على "على أهمية مشاركة إقليم كوردستان في الحرب ضد داعش حيث أدى شعب إقليم كوردستان دوراً مهماً في هذا السياق وأبدى شجاعة منقطعة النظير وكان لأربيل دور حاسم في الحرب"، مبيناً: "نواصل دعم التحالف الدولي ومنع عودة ظهور الإرهاب مرة أخرى، ونعلم أن تهديدات داعش مستمرة وقد شن العديد من الهجمات مؤخراً".

ولفت إلى أنه "في هذا الصيف رفعنا مستوى تمثيل الاتحاد الأوروبي في العراق من مبعوث استشاري إلى مبعوث دائم، ونحن نبحث جميع مجالات التعاون".

كما أشاد "بدور حكومة إقليم كوردستان في إيواء واحتضان عدد كبير من النازحين الفارين من داعش، وأغلبهم من الإزيديين والمسيحيين ومن اللافت أنكم استطعتم خلال ستة أشهر فقط استقبال مليوني شخص واستضافتهم بشكل ممتاز وهذا مثال نادر لا يتكرر في الدول الأخرى، ولا بد أن ذلك كان مكلفاً كثيراً".

وذكر أنه "في عام 2019، استفاد 240 ألف شخص في العراق من مشاريع الاتحاد الأوروبي وخاصة في إدارة المخيمات، كما ندعم مشاريع أخرى"، موضحاً: "ناقشنا القضايا الإقليمية خاصة أن المنطقة تعاني من مجموعة من الأزمات بين الدول، ولكننا نواصل العمل بشكل بناء"، واختتم قائلاً: "أرغب في التجول بمدينتكم الجميلة والتعرف على مهد الحضارة".

يشار إلى أن ممثل الاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية وصل إلى أربيل، صباح اليوم الثلاثاء، قادماً من العاصمة العراقية بغداد، لإجراء سلسلة لقاءات مع قادة ومسؤولي إقليم كوردستان.

 

متعلقات

احدث الفيديوهات