الذكرى السابعة للإبادة في شنكال.. مكتب إنقاذ المختطفين الإيزيديين يعلن تحرير 3550 من أصل 6417 مختطفاً

أسفرت عن أبشع الجرائم وأقسى الانتهاكات الجسيمة من القتل الجماعي للآلاف من الرجال والشباب

أعلن مكتب إنقاذ المختطفين الإيزيديين في إقليم كوردستان، اليوم الإثنين، (2 آب 2021)، تحرير 3550 من أصل 6417 اختطفهم إرهابيو تنظيم داعش في قضاء شنكال/ سنجار خلال اجتياحهم القضاء، مشيراً إلى استمرار جهوده لتحرير من تبقى من المختطفين وعددهم 2700 شخص.

جاء ذلك في بيان أصدره مكتب إنقاذ المختطفين الإيزيديين في الذكرى السنوية السابعة لسيطرة تنظيم داعش على قضاء شنكال، في 3 آب 2014، وارتكابه إبادة جماعية بحق أهلها من الإيزيديين.

وقال المكتب في بيان اطلعت عليه زاكروس عربية إن "هذه الجريمة المستمرة التي ارتكتبه ما يسمى بتنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام (داعش) في الثالث من آب 2014 ضد اتباع الديانة الإيزيدية والتي أسفرت عن أبشع الجرائم وأقسى الانتهاكات الجسيمة من القتل الجماعي للآلاف من الرجال والشباب، ونزوح أكثر من 360 ألف نازح واختطاف 6417 امرأة وفتاة وطفل، وتم استعبادهم لاحقا كسبايا وجواري يتم بيعهن في أسواق النخاسة".

 كما أفرزت عن "2745 يتيماً ويتيمة، وتدمير 68 مزاراً دينياً أما عدد المقابر الجماعية المكتشفة في شنگال حتى الان فهي 82 مقبرة جماعية"، بحسب إحصائيات المكتب والمعتمدة لدى الأمم المتحدة.

ومضى بالقول: "نبين للجميع أن جهود المكتب لا تزال متواصلة من أجل تحرير من تبقى من المختطفات والمختطفين الإيزيديين الذين ما زالوا مجهولي المصير وفي عداد المفقودين لغاية الآن، بالرغم من انه قد تم انقاذ وتحرير  3550 منهم،  النساء: 1206 و الرجال:  339 اما الأطفال الإناث: 1049 و الأطفال الذكور : 956".

ولا يزال هناك أكثر من 2700  إيزيدي مجهولي المصير، وعاهد البيان "الضحايا وأهاليهم بان المكتب سوف يستمر بعمله الانساني من خلال الدعم المادي والمعنوي المستمر من لدن المكتب الخاص للاستاذ نيجيرفان بارزاني رئيس إقليم كوردستان. وجهود الاجهزة الامنية في حكومة الإقليم".

كما أطلق مكتب إنقاذ المختطفين، سلسلة دورية بطباعة كتب خاصة بالإبادة الجماعية للإيزيديين ضمن مشروع توثيق الإبادة الجماعية للإيزيديين وبلغات متعدد تتضمن نماذج أدبية وبحوث ودراسات علمية وموضوعية رصينة، إضافةً إلى كتب قيّمة تعتبر كشهادات تأريخية على ما اترفته أيادي عناصر داعش بحق الإيزيديين.

وفي 13 تشرين الثاني 2015، أعلن الرئيس مسعود بارزاني تحرير قضاء شنكال من سيطرة تنظيم داعش تزامناً مع دخول قوات البيشمركة إلى المدينة، بالقول: "شنكال تحررت بدماء البشمركة وأصبحت جزءاً من كوردستان، وسنعمل مع الحكومة العراقية لجعلها محافظة".

وفي 3 آب 2019، صوت برلمان كوردستان، على اعتبار ما تعرض له الكورد الايزيديين ابادة جماعية، وعلى اعتبار يوم الثالث من شهر آب يوم الابادة الجماعية للكورد الايزيديين.

Kurdistan tv..