انخفاض في أسعار النفط في الأسواق العالمية بسبب تراجع الاقتصاد الصيني

تراجع نمو نشاط المصانع بشدة في ثاني أكبر مستهلك للنفط في العالم

سجلت أسعار النفط، اليوم الإثنين (2 آب 2021)، انخفاضا ملموسا بأكثر من دولار واحد مقارنة مع آخر إغلاق (الجمعة)، على خلفية مخاوف من تراجع أداء الاقتصاد الصيني، بعدما أظهر مسح تراجع نمو نشاط المصانع بشدة في ثاني أكبر مستهلك للنفط في العالم مع تزايد المخاوف بفعل زيادة إنتاج النفط من منتجي أوبك.

وبحسب وكالة "رويترز" تراجعت العقود الآجلة لخام برنت بمقدار 76 سنتا، أو 1%، إلى 74.65 دولارا للبرميل بحلول الساعة 0455 بتوقيت غرينتش.

كما تراجعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 69 سنتا، أو 0.9%، إلى 73.26 دولارا للبرميل بعد انخفاضها إلى 72.87 دولارا للبرميل.

وقال إدوارد مويا، كبير المحللين في أواندا (وسيط خدمات مالية متعددة الأوجه)، إن "الصين تقود الانتعاش الاقتصادي في آسيا، وإذا تعمق التراجع، ستزداد المخاوف من أن التوقعات العالمية ستشهد انخفاضا كبيرا".

وأضاف أن "توقعات الطلب الخام على أرضية متزعزعة وربما لن يتحسن ذلك حتى تتحسن اللقاحات العالمية"، المضادة لفيروس كورونا في ظل ظهور متحورات جديدة أشد فتكا.

وأظهر مسح للأعمال، اليوم الاثنين، تراجع نمو نشاط المصانع في الصين بشكل حاد في شهرتموز مع تقلص الطلب للمرة الأولى منذ أكثر من عام، ويرجع ذلك جزئيا إلى ارتفاع أسعار المنتجات، مما يبرز التحديات التي تواجه مركز التصنيع العالمي.

 رفعت حاجي.. Kurdistan