الفصائل المسلحة توقف استهداف المصالح الأميركية بانتظار نتائج جولة الحوار الرابعة

التهدئة جاءت بناءً على تعهدات بأنّ الجولة الرابعة للحوار ستكون بمخرجات مهمة تتعلق بالوجود الأميركي في البلاد

كشفت مصادر سياسية عراقية مطلعة، اليوم الخميس (22 تموز 2021)، أنّ الفصائل المسلحة وافقت على تهدئة جديدة توقف خلالها استهداف المصالح الأميركية في العراق، مقابل وعود من قبل الحكومة العراقية بتحقيق تقدم في ملف انسحاب القوات الأميركية، خلال جولة الحوار الاستراتيجية الرابعة والأخيرة التي ستُجرى في واشنطن في الـ26 من الشهر الحالي.

ونقلت "العربي الجديد" عن مصدر سياسي من بغداد، فإنّ "التهدئة جاءت بوساطات لقادة كتل سياسية شيعية، طالبت زعماء فصائل مسلحة بالتهدئة بعد تعهدات لرئيس الحكومة مصطفى الكاظمي، بشأن إعلان سحب القوات القتالية رسمياً من العراق، ووضع آلية تضمن عدم بقاء القوات الأجنبية في البلاد ضمن إطار زمني محدد".

وأكد أنّ "مستشار الأمن الوطني قاسم الأعرجي، الذي يمثل حكومة الكاظمي في جهود التهدئة التي بذلت في الأيام الأخيرة، نجح في الحصول على تعهدات بشأن وقف استهداف المصالح الأميركية".

وأوضح أنّ "التهدئة جاءت بناءً على تعهدات بأنّ الجولة الرابعة للحوار ستكون بمخرجات مهمة تتعلق بالوجود الأميركي في البلاد".

وبيّن أنّ "الفصائل وافقت على الهدنة، التي ستستمر حتى إعلان نتائج الحوار"، لكنه أشار إلى أنّ "الفصائل هددت بأنها، إن كانت نتائج الحوار غير مرضية لها، فإنها ستعيد استهداف المقار الأميركية بشدة".

وقال وزير الخارجية العراقي، فؤاد حسين، الذي يزور واشنطن حالياً، تمهيداً لزيارة الكاظمي، أمس الأربعاء، إنّ "جولة الحوار ستشهد الاتفاق على جدولة الانسحاب الأميركي".

رفعت حاجي.. Kurdistan tv