الداخلية الاتحادية تولي اهتماماً كبيراً للمفسوخة عقودهم وتعيد نحو 70 ألفاً للخدمة

الوزارة تواصل جهودها، لإعادة المفصولين إلى الخدمة مجدداً

أكدت وزارة الداخلية الاتحادية، اليوم الاثنين (21 حزيران 2021)، أنها تواصل الجهود لإعادة المفصولين إلى الخدمة، مبيّناً أن إجمالي أعداد المنتسبين إلى الوزارة المفسوخة عقودهم ولم تتم إعادتهم للخدمة بلغ 7 آلاف منتسب.

وقال لمتحدث باسم الوزارة اللواء خالد المحنا، في تصريحات أوردتها  وكالة الأنباء العراقية الرسمية: إن "الوزارة أعطت ملف المفسوخة عقودهم اهتماما كبيراً)، مشيراً إلى أنها "أعادت للخدمة غالبية هؤلاء البالغ عددهم 70 ألفا تقريبا،ويمارسون عملهم ولهم كامل الحقوق وتصرف مستحقاتهم بالكامل".

وذكر المتحدث باسم وزارة الداخلية أن "من تبقى من هؤلاء دون العودة إلى العمل، لسبب أو لآخر، يبلغ عددهم سبعة آلاف، حيث هناك مفاتحات ومطالبات من قبل الوزارة في كل المحافل لضرورة إيجاد الشواغر والمقاعد لأن اي حركة في الملاك ترتبط بوزارة المالية والتخصيص".

وأضاف أن "الوزارة تطالب في كافة المحافل بضرورة توفير الشواغر والمقاعد، مؤكدا أن الوزارة تواصل جهودها، لإعادة المفصولين إلى الخدمة مجدداً".

وفي مارس/ آذار الماضي، شددت لجنة الأمن والدفاع النيابية، على ضرورة إعادة المفسوخة عقودهم من وزارة الداخلية وكذلك وزارة الدفاع.

وقال رئيس اللجنة محمد رضا آل حيدر: إن "اللجنة عقدت العديد من الاجتماعات مع لجنة المالية النيابية بهدف تسهيل عودتهم للخدمة".

 رفعت حاجي.. Kurdistan tv