البابا يغادر قرقوش عائداً إلى أربيل وسيقيم قداساً كبيراً في ملعب فرنسو حريري

بعد أداء قداس خاص في كنيستي حوش البيعة والطاهرة

غادر البابا فرنسيس، اليوم الأحد (7 آذار 2021)، قرقوش في محافظة نينوى، عائداً إلى أربيل عاصمة إقليم كوردستان.

وأنهى بابا الفاتيكان، زيارته الى مدينة الموصل وقرقوش في محافظة نينوى، بعد أداء قداس خاص في كنيستي حوش البيعة والطاهرة.

وحظي البابا خلال زيارته باستقبال شعبي حاشد ورسمي حيث، ألقى كلمات دعا فيها المسيحيين إلى العودة إلى ديارهم والبدء بإعمار ما دمرته الحرب، وقد أدى البابا صلاة التبشير الملائكي في كنيسة الطاهرة بقرقوش، قبل أن يغادر المدينة عائداً إلى أربيل.

وحيّا اهالي قرقوش في طريق عودته إلى أربيل، كما أجري استعدادات كبيرة لاستقبال الحبر الأعظم في أربيل وعجت الشوارع المؤدية إلى ملعب الشهيد فرنسو حريري الرياضي، والذي يتوسط هولير، حيث يقيم فيه قداساً كبيراً، حيث اكتظت بالمستقبلين لقداسته معبرين عن جميع المراسم التي تعبر عن العيش السلمي المشترك في كوردستان.

رفعت حاجي.. Kurdistan tv