مسرور بارزاني: سنواصل محادثاتنا مع الحكومة الاتحادية من أجل ضمان حقوقنا الدستورية

المستحقات المالية للإقليم حقوق مشروعة لشعب كوردستان، ولن نتنازل عنها مطلقاً

عقد مجلس وزراء إقليم كوردستان، اليوم الأربعاء 2 كانون الأول (ديسمبر) 2020، جلسته الاعتيادية برئاسة رئيس مجلس الوزراء مسرور بارزاني وبحضور نائب رئيس مجلس الوزراء قوباد طالباني.

وأشار رئيس مجلس الوزراء في مستهل الاجتماع، إلى أنه لا يوجد طرف يهتم بحياة المواطنين ومعيشتهم بقدر ما تفعل حكومة الإقليم التي بذلت كل ما في وسعها لتأمين رواتب إقليم كوردستان.

وأكد: "أن المستحقات المالية للإقليم حقوق مشروعة لشعب كوردستان، ولن نتنازل عنها مطلقاً، وسنواصل محادثاتنا مع الحكومة الاتحادية من أجل ضمان حقوقنا الدستورية".

وأوضح رئيس الحكومة: "كنا في هذه الأيام على تواصل مستمر مع رئيس الوزراء العراقي السيد مصطفى الكاظمي ومجلس الوزراء العراقي، وتلقينا وعداً منهم بحل مسألة الرواتب في غضون الأيام القليلة المقبلة، ولكن إذا لم تصل رواتب الإقليم من بغداد في الوقت المحدد ولأي سبب كان، فإن حكومة إقليم كوردستان ستسد العجز الحاصل من خلال الاقتراض لحين وصول الرواتب المخصصة من بغداد، وبعدها سيتم تسديد مبلغ الاقتراض من المبالغ المرسلة من بغداد".

وبعد التباحث والمناقشة، وجه رئيس مجلس الوزراء، وباسم مجلس الوزراء، بالبدء في صرف رواتب شهر تشرين الأول (أكتوبر) بدءاً من يوم غد الخميس 3 كانون الأول بنسبة تمويل بلغت 79 بالمئة، كما قرر مجلس الوزراء إرسال وفد حكومي إلى بغداد في أقرب وقت، بهدف الدفاع عن الحقوق الدستورية لإقليم كوردستان.

وفي الفقرة الثانية من الاجتماع، عرض نائب رئيس مجلس الوزراء مشروع مراجعة وتنظيم الرسوم المستوفية مقابل الخدمات المقدمة، ودعا إلى الإسراع في إرسال البيانات الخاصة بالنفقات والإيرادات الخاصة بكافة الوزارات إلى اللجنة العليا بهدف إعادة تنظيمها.

وفي الفقرة الأخيرة من الاجتماع، عرضت وزيرة العمل والشؤون الاجتماعية كويستان محمد مشروعاً خاصاً بمخصصات ذوي الإعاقة والاحتياجات الخاصة، وقد صوّت عليه مجلس الوزراء بالإجماع.

Kurdistan tv..