مستشار الكاظمي: الحكومة تصارع الزمن من أجل تدبير الشؤون المالية

ويركز على سبل تعظيم الموارد غير النفطية وإعادة النظر في بعض النفقات

كشف المستشار المالي والاقتصادي لرئيس مجلس الوزراء، مظهر محمد صالح، اليوم الثلاثاء، (1/12/2020)، أن الحكومة سترسل مسودة مشروع قانون موازنة 2021، إلى مجلس النواب هذا الأسبوع، كما دعا البرلمان إلى تكثيف جهوده في تشريع القانون وعدم تأخيره، بسبب الخلافات.

وقال صالح في تصريح صحفي، إن "الظروف الاستثنائية المالية، أخّرت إرسال موازنة 2021 إلى البرلمان".

وأضاف أن "حكومة الكاظمي، تصارع الزمن من أجل تدبير الشؤون المالية".

وكشف صالح عن أن حكومة الكاظمي والفريق الاقتصادي والمالي المعني، يعمل على إعادة النظر في الكثير من الملفات ويركز على سبل تعظيم الموارد غير النفطية وإعادة النظر في بعض النفقات، وهذا يحتاج إلى عمل وجهد ووقت طويل.

وقال صالح أن البرلمان مطالب بتكثيف جهوده في تشريع هذا القانون وعدم تأخيره، بسبب الخلافات أو غيرها من القضايا"، فيما أكدت وزارة التخطيط، الاثنين الماضي بأن موازنة 2021 ستكون حاضرة، يوم الثلاثاء، على طاولة مجلس الوزراء، اعتماداً على النقاشات والمراجعة للمجلس الوزاري للاقتصاد،

وفي وقت سابق، قال صالح إن موازنة 2021، ستكون مختصرة بعد ضغط وتقليل نفقاتها، وتعظيم وارداتها.

وقال صالح إن الالتزام بقرارات الجلسة الأولى لاجتماع مجلس الجهات غير المرتبطة بوزارة، سيضاعف إيرادات المنافذ الحدودية من تجارة الاستيراد".

 رفعت حاجي.. Kurdistan tv