نائب يؤكد التوجّه نحو خيار إقليم سنّي بعد الفشل في إبعاد الحلبوسي

بعض الشركاء يريدون إهانة المكون من خلال خاوة الحلبوسي، لتقديم تنازلات على حساب المكون وأغلبهم شركاء معه بمشاريع فساد

أكد النائب المستقل علي الصجري اليوم السبت، (28/11/2020)، بأن خيار التوجه نحو إنشاء إقليم سني أصبح متاحا أمام المكون السني بعدما أصبح إصلاح النظام السياسي أمراً ميؤوساً منه.

وقال الصجري في تصريح صحفي: إن "الحلبوسي حاله شاذه عن المكون، والمكون مجمع على هذا الأمر” ، مشددا على "التوجه للإقليم لأن النظام السياسي أصبح ميؤوساً منه".

وأوضح "أن بعض الشركاء يريدون إهانة المكون من خلال خاوة الحلبوسي، لتقديم تنازلات على حساب المكون وأغلبهم شركاء معه بمشاريع فساد".

وكان الصجري قد نشر تغريدة على صفحته في موقع تويتر يوم أمس الجمعة، جاء فيها "إن الجبهة العراقية أثبتت أنها هي راعية الإصلاح وليس غيرها".

كوردستان تيفي

وأضاف أن "أغلب الكتل الشيعية التي تنصلت تتحمل المسؤولية التاريخية والشرعية بأنها قبلت بفساد المفسدين بل وشاركتهم بالفساد".

ولمح الصجري إلى أن الجبهة العراقية ستتوجه إن بقي الأمر على ما هو عليه إلى خيار الإقليم مؤكدا "ليس أمامنا إلا أن نذهب لخيارات أخرى ومنها تحديد المصير".

و أدى انسحاب الكتل الشيعية عن دعم مشروع الجبهة العراقية بإقالة رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي إلى الإذعان بعدم إمكانية طرح الموضوع للتصويت تحت قبة البرلمان.

ت: رفعت حاجي