فؤاد حسين: لم يعرض على العراق التطبيع والعراقيون مؤيدون للقضية الفلسطينية

لم يعرض على العراق مسألة التطبيع مع إسرائيل".

نفى وزير الخارجية فؤاد حسين، اليوم الخميس، (26/11/2020)، أي عرض للتطبيع مع إسرائيل، مشيراً إلى أن رأي المجتمع العراقي يختلف عن آراء المجتمعات الأخرى في هذه المنحى، لافتاً أن المجتمع العراقي يؤيد القضية الفلسطينية، مبيّناً أن الأمر جزء من السياسة الداخلية للعراق .

وأكد حسين، الذي يزور موسكو حالياً، أن المجتمع العراقي مؤيد للقضية الفلسطينية ولم تعرض مسألة التطبيع مع إسرائيل قائلاً: "لم يعرض على العراق مسألة التطبيع مع إسرائيل".

مشيرا إلى أن "القضية الفلسطينية ليست جزءا من السياسة الخارجية العراقية فقط بل جزء من السياسة الداخلية وتجد الدعم من المجتمع العراقي".

ونفى طرح مسألة التطبيع مع إسرائيل، وقال: "المجتمع العراقي يختلف عن بعض المجتمعات الأخرى بالنسبة للقضية الفلسطينية لأنها ترتبط بالمجتمع العراقي ولأسباب مختلفة".
وتابع: "المجتمع العراقي مجتمع مؤيد للقضية الفلسطينية، والفلسطينيون هم أصحاب القول والقرار أولا وأخيرا، ولهم الحق الكامل في تقرير مصيرهم والموقف العراقي داعم لهم في ممارسة هذا الحق".

ومن جانب آخر أشار حسين إلى خطر داعش الذي لا يزال خطره قائم بالقول: إن "فلول داعش الإرهابية كثفت أنشطتها في العراق، في الفترة الأخيرة."
وأضاف "لسوء الحظ، فإن داعش الإرهابي موجود وأصبح أكثر نشاطا مما كان عليه قبل أشهر قليلة".

وقال حسين أن "القوات العراقية تعتقل عناصر من داعش، من جنسيات مختلفة،" مشيرا إلى أن "السلطات العراقية في حوار مع دول أوروبا الغربية حول مواطنيها الذين انضموا إلى داعش وشنوا هجمات على الأراضي العراقية.
 

رفعت حاجي.. Kurdistan tv