وفد أمني رفيع يصل شنكال بغية تطبيق بنود الاتفاق التاريخي

الأيام المقبلة ستشهد تطبيق بنود هذا الاتفاق حسب توجيهات القائد العام للقوات المسلحة

كشفت قيادة العمليات المشتركة اليوم الأربعاء، (25/11/2020)، عن وصول وفد أمني رفيع إلى قضاء شنكال/ سنجار، وذلك بغية تطبيق بنود الاتفاق.

وقال المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة اللواء تحسين الخفاجي في تصريح للوكالة الرسمية، أن وفداً يضم الوفد نائب قائد العمليات المشتركة الفريق الركن عبد الأمير الشمري، وقائد الشرطة الاتحادية الفريق الركن جعفر البطاط، وقائد قيادة الحدود وقائد القوات البرية حميد الشطري، وصلوا اليوم الاربعاء الى قضاء شنكال/سنجار"، مبيناً أن الوفد "قدم للإشراف على تطبيق بنود اتفاق سنجار".
وأكد الخفاجي أن "الأيام المقبلة ستشهد تطبيق بنود هذا الاتفاق حسب توجيهات القائد العام للقوات المسلحة".

يذكر أن المتحدث باسم رئيس الوزراء العراقي، أحمد ملا طلال، أعلن في 9 تشرين الأول/أكتوبر الماضي، أن رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي أبرم اتفاقا "تاريخيا" مع إقليم كوردستان حول شنكال.

وقال طلال في تغريدة عبر "تويتر": "رئيس مجلس الوزراء رعى اليوم اتفاقا تاريخيا يعزز الحكومة الاتحادية في سنجار وفق الدستور على المستويين الإداري والأمني، وينهي سطوة الجماعات الدخيلة، ويمهد لإعادة إعمار المدينة وعودة أهاليها المنكوبين بالكامل، وبالتنسيق مع حكومة إقليم كوردستان".

ودخلت ممثلة الأمم المتحدة في العراق جينين بلاسخارت على خط تنفيذ الاتفاق، إذ قامت، يوم الخميس المنصرم، بزيارة إلى نينوى، وعقدت اجتماعاً مغلقاً استمرّ لعدة ساعات، حضره مسؤولون من حكومة الموصل وحكومة كوردستان، فضلاً عن شخصيات تمثل مكونات شنكال/سنجار، وأخرى تمثل الفصائل المسلَّحة، وحثت الجميع على تسريع خطوات تنفيذ الاتفاق، مبدية تفاؤلها برؤية تغيير نحو الاستقرار في البلدة خلال الأيام القادمة، وشددت أنها "ستقاتل" لإنجاح هذا الأمر.

رفعت حاجي.. Kurdistan tv