وزير النفط يؤكد أن جولته الأوربية برفقة رئيس الوزراء لمست ثقة كبار المستثمرين

من أجل النهوض بالصناعات الهايدروكاربونية والاستثمار الأمثل للثروة الوطنية تعزيزاً للاقتصاد الوطني".

أكد وزير النفط إحسان عبد الجبار، اليوم السبت، (24/10/2020)، أن جولته الأوروبية برفقة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، لمست ثقة كبار المستثمرين بالتعاون مع العراق في قطاع الطاقة، مشيراً الى أن الورقة الإصلاحية للحكومة تتطلب تعزيز ودعم وتوفير الفرص والبيئة الاستثمارية الآمنة للشركات العالمية.

  وقال عبد الجبار في بيان اطلعت عليه زاكروس عربية: إن "الحكومة حريصة على تغيير فلسفة الاقتصاد العراقي وآليات إدارة الثروة الهايدروكاربونية، من أجل التنمية الوطنية المستدامة والنهوض بها، والعمل على تغيير القيمة السوقية للمنتج الوطني ، فضلاً عن التعجيل في تنفيذ المشاريع الاستثمارية في قطاعات الغاز والصناعات البتروكيماوية والطاقة المستدامة، والاعتماد على التقنيات الحديثة، وتوفير فرص التدريب المتقدمة للعاملين في القطاع النفطي".

وأوضح وزير النفط وبعد اختتام الجولة الأوروبية أن "الورقة الإصلاحية للحكومة تتطلب تعزيز ودعم وتوفير الفرص والبيئة الاستثمارية الآمنة للشركات العالمية، والعمل على زيادة حجم وآفاق التعاون مع الشركاء الكبار من أجل النهوض بالصناعات الهايدروكاربونية والاستثمار الأمثل للثروة الوطنية تعزيزاً للاقتصاد الوطني".

ولفت عبد الجبار إلى أنه "بحث جميع هذه المحاور خلال اللقاءات التي جمعته بالشركات العالمية،  وأنه لمس ثقة المستثمرين الكبار بقطاع الطاقة العراقي، ورغبتهم بتوسيع وتنويع وزيادة آفاق التعاون، وخصوصاً شركات (BP)، وأكسون موبيل ، وأيني ، وكاز بروم وغيرها ، فضلاً عن إجراء مشاورات مهمة مع شركة توتال الفرنسية حول الاستثمار في مشاريع قطاع الغاز، أحدهما يقع إلى الغرب من بغداد، والآخر في البصرة، ونأمل التوصل قريباً إلى الاتفاق بشأن ذلك".

وشدد وزير النفط على أن "الوزارة تعمل وضمن ورقة الإصلاح على بناء علاقات استراتيجية مع دول وشركات رصينة تمتلك القدرة المالية والتكنولوجيا الحديثة التي تسهم في بناء الصناعة الوطنية، وتعزز من قدراتها الاقتصادية والتنموية، وقد حققنا خطوات إيجابية متقدمة  مع دول وشركات الاتحاد الأوروبي وشركة شيفرون الأمريكية".

ونوه إلى أن "الوزارة قد وقعت عقداً مهماً مع إحدى الشركات اليابانية مؤخراً لإنشاء مصفاة معقدة ، وهو المشروع الأول من نوعه في العراق حيث يسهم في تحويل مخلفات الوقود إلى منتجات بيضاء عالية الجودة، كذلك سيتم الاحتفال قريباً بالإعلان عن تعجيل واختزال خطط استثمار الغاز المصاحب في شركة غاز البصرة، وستكون علامة فارقة في هذا القطاع".

وأضاف أن "الفترة المقبلة سوف تشهد افتتاح أكبر مركز تأهيلي في محافظة البصرة لبناء وإعداد القدرات الوطنية في قطاع النفط والطاقة".

 رفعت حاجي  .. Kurdistan tv