الجنرال ماكينزي: الأشخاص الذين يريدون حمايتنا حقا هم العراقيون

لديهم مسؤولية ملتزمون بها لحمايتنا

زاكروس عربية- أربيل

شيّد قائد القيادة المركزية للقوات الأميركية، فرانك مكينزي، بدور القوات العراقية في ردّ التهديدات عن القواعد العسكرية الأميركية، مبيناً أنهم يستحقون التقدير لاستجابتهم، رغم وجود عنصر من المخاطرة في العراق.

وقال مكينزي، في مقابلة أجرتها معه محطة "nbc news" الاميركية: "رغم أنه دائما ما يكون هناك عنصر المخاطرة فإن الأشخاص الذين يريدون حمايتنا حقا هم العراقيون".

وأضاف: "لقد أبلى العراقيون بلاء حسنا في هذا المجال بحق، لقد كانوا مستجيبين في ردهم عندما أقدم اشخاص على تهديد القواعد، لقد كانوا مستجيبين عندما قام اشخاص باطلاق صواريخ علينا، لقد لاحقوهم للبحث عنهم، ولهذا فان عملهم هذا يستحق التقدير جدا".

واضاف الجنرال مكينزي: "لديهم مسؤولية ملتزمون بها لحمايتنا".

وكان الجنرال مكينزي قد ذكر بان التواجد العسكري الاميركي في العراق سيتقلص في الشهر الحالي /أيلول/، من 5,200 جندي الى 3000 .

وتتناقل وسائل الإعلام، ومواقع التواصل الاجتماعي، أنباء عن تهديد أمريكي بغلق السفارة وسط بغداد، في حال استمرار استهدافها بالصواريخ.

من جانبها، أكدت الرئاسات العراقية الثلاث في اجتماعها الأخير، على ضرورة حصر السلاح بيد الدولة، والعمل على تأمين البعثات الدبلوماسية والمقرات العراقية، لحفظ السيادة الوطنية.

رفعت حاجي.. Kurdistan tv