النزاهة تضبط متورطين في عملية تلاعب بالأموال العامة بمحافظة كربلاء

العمليَّـة أسفرت عن ضبط مسؤول القاصة الحصينة في المديريَّـة

أعلنت هيئة النزاهة الاتحادية، اليوم الاثنين، (28/9/2020)، كشف عملية تلاعب بالأموال العامة، في محافظة كربلاء، إثرعملية إجراء جرد مفاجئ وتدقيق أوليات الإيداع  ومستنداته، تم خلالها ضبط مرتشٍ ومسؤول القاصة الحصينة في المديريَّـة .

وقالت دائرة التحقيقات في الهيئة، في بيان اطلعت عليه زاكروس عربية، إن "فريق عمل مكتب تحقيق كربلاء الذي انتقل إلى دائرة بريد كربلاء قام بإجراء جردٍ مفاجئ للقاصة الخاصَّة بالدائرة بعد أن أورد تقرير أحد فرق الرصد بقيام بعض المُوظَّفين المسؤولين عن القاصة والحسابات بإخراج المبالغ الموجودة فيها أيام العطل لغرض تشغيلها".

وبين أنه "بعد أن تمَّت عملـيَّة جرد القاصة وتدقيق أوليات الإيداع الخاصَّة بالقيود والسّحب، ومستندات الإيداع بحضور مدير الدائرة المعنيَّة وبعض المُوظَّفين تبيِّن وجود نقصٍ بالمبالغ المودعة".

وأضاف، أن "عمليَّة الجرد كشفت عن وجود مبالغ أخرى مسحوبةٍ من أحد المصارف الحكوميَّة بالمحافظة بموجب صكٍّ لم يتم ذكرها في كشف الحساب"، لافتة إلى أنَّ "العمليَّـة أسفرت عن ضبط مسؤول القاصة الحصينة في المديريَّـة".

وفي عمليَّةٍ ثانيةٍ قالت الهيئة، إنه "تمَّ ضبط أصل سجلات التبليط للأعوام (2017 -2020) في مديريَّـة بلديَّـة كربلاء، لوجود مخالفاتٍ في سجل التبليط تمثلت بوجود تواطؤ بين أفرادٍ بقسم الموارد البشريَّـة في المديريَّة مع المسَّاحين، بغية الحصول على رشى مقابل عدم تسجيل السعر الحقيقي للتبليط".

رفعت حاجي.. Kurdistan tv