الخارجية النيابية: استهداف البعثات الدبلوماسية سيدخل العراق بخسارة لا يمكن تعويضها

وقد تصل الى عقوبات وعزلة دولية للعراق عن محيطه العالمي

حذرت لجنة العلاقات الخارجية، اليوم الاثنين، (28/9/2020)، من عواقب الأزمة التي ولدتها استهداف البعثات الدبلوماسية، ووصفتها بالـ( خطيرة)، فيما تكهنت بأنها قد تجعل العراق في عزلة عن مجتمعه الدولي،داعية الحكومة الى العمل على إنهاء الأزمة باسرع وقت.

وقال عضو اللجنة النائب عامر الفايز في حديث للوكالة الرسمية اطلعت عليه زاكروس عربية، إن "الولايات المتحدة ستقتص من أي طرف كان متسببا في استهداف بعثاتها الدبلوماسية وسفارتها بشكل فردي في حال تم سحب سفيرها من بغداد".

وأضاف أن "تداعيات التصعيد الأميركي خطيرة وقد تصل الى عقوبات وعزلة دولية للعراق عن محيطه العالمي وبذلك يكون العراق قد دخل بخسارة لا يمكن تعويضها".

وأشار الفايز إلى أن "اللجنة في مناقشات مستمرة مع وزير الخارجية فؤاد حسين، من أجل استمرار الوضع الدبلوماسي ومتابعة ما يجري"، داعيا الحكومة إلى "العمل على إنهاء الأزمة باسرع وقت".

وتتعرض أرتال قوات التحالف الدولي المنسحبة من العراق بواسطة شركات نقل عراقية لهجمات في مناطق متفرقة من البلاد من قبل فصائل مسلحة، في حين تبرأت أغلب القوى السياسية من تلك الفصائل وقالت إنها لا تمثلنا.

رفعت حاجي.. Kurdistan tv