نيجيرفان بارزاني: حل المشاكل الداخلية مفتاح تحقيق الاستقرار في العراق

شكر وامتنان إقليم كوردستان للدعم والمساعدات التي تقدمها ألمانيا في المجالين العسكري والإنساني

أكد رئيس إقليم كوردستان، نيجيرفان بارزاني، أن حل المشاكل الداخلية مفتاح تحقيق الاستقرار في العراق.

تصريحات نيجيرفان بارزاني هذه جاءت خلال استقباله اليوم الخميس (24 أيلول 2020) كليمنس سيمنتر القنصل العام الألماني في إقليم كوردستان.

وقالت رئاسة إقليم كوردستان في بيان اطلعت عليه زاكروس عربية إنه بُحثت في لقاء الأوضاعُ العامة للعراق وإقليم كوردستان، مواجهة وباء فايروس كورونا، الحرب على الإرهاب ومهام القوات الألمانية في إقليم كوردستان ضمن إطار التحالف الدولي المضاد لداعش، كما تم تبادل وجهات النظر بشأن الانتخابات المبكرة القادمة في العراق وآخر خطوات الحوار بين أربيل وبغداد من أجل حل المشاكل.

وأضاف البيان الرئيس نيجيرفان بارزاني جدد التعبير عن شكر وامتنان إقليم كوردستان للدعم والمساعدات التي تقدمها ألمانيا في المجالين العسكري والإنساني، مشيراً إلى أهمية وتأثير تلك المساعدات في الأيام الصعبة من فترة حرب داعش، كما سلط فخامته الضوء على المساعدات الإنسانية المقدمة للاجئين والنازحين في إقليم كوردستان واستقبال ألمانيا لعدد كبير من الناجيات والناجين الإيزيديين من قبضة داعش لتلقي العلاج. تزامناً مع هذا، وفيما يخص الأوضاع الداخلية للعراق، عدّ فخامته حل المشاكل الداخلية مفتاح تحقيق الاستقرار في العراق.

كما أوضح البيان أن من ناحيته، وإلى جانب التأكيد على دعم ومساعدة بلاده لإقليم كوردستان، أشاد السيد القنصل العام الألماني بقوات البيشمركة وبدور إقليم كوردستان في هزيمة داعش وإيواء النازحين من أبناء المكونات العراقية واللاجئين السوريين، وعبر عن رغبة بلاده في تعزيز العلاقات مع إقليم كوردستان.

Kurdistan tv