زيدان: الأحزاب السياسية اتخذت مبدأ استقلال القضاء مجرد شعار لكسب الناخبين

تعطيل المحكمة الاتحادية أوقع القضاء في حالة فراغ دستوري

انتقد رئيس مجلس القضاء الأعلى فائق زيدان، اليوم السبت، (19/9/2020) "تعطل" المحكمة الاتحادية، فيما اتهم الأحزاب السياسية باتخاذ مبدأ استقلال القضاء مجرد شعار لكسب الناخبين.

وأشار زيدان في بيان نشره اليوم السبت، اطلعت عليه زاكروس،الى ان "تعطيل المحكمة الاتحادية أوقع القضاء في حالة فراغ دستوري"، ووصفها بـ(الشاذة)".

وقال زيدان "يذكرني البعض عند الحديث عن (استقلال القضاء) وضرورة الحفاظ عليه بشعارات النظام السابق التي كان يتجمل بها مثل (الوحدة والحرية والاشتراكية)، التي كانت توضع في الساحات العامة والمدارس ومؤسسات الدولة، لكن في الواقع العملي لم يكن هناك وجود (للوحدة أو الحرية أو الاشتراكية)"، موضحاً أن "معظم الأحزاب السياسية من هذا المبدأ مجرد تجميل لشعاراتها لكسب ود جمهور الناخبين لكنها في الواقع العملي خرقت مبدأ سيادة القانون واستقلال القضاء في أكثر من مناسبة بقصد أو بدونه".

وأضاف "من المتعارف عليه في المجال التشريعي والقانوني، في حال عدم القناعة بوجود نص معين، لأي سبب كان، يصار إلى مقترح تعديل أو إلغاء هذا النص، ويستمر العمل بالنص المعترض عليه لحين تشريع ونفاذ النص البديل"، لافتاً "إلا ان المحكمة الاتحادية اتجهت عكس ذلك وبذلك وقع القضاء في حالة (الفراغ الدستوري)، والذي يؤسف له أن هذه الحالة الشاذة دستورياً وقانونياً سببها المحكمة الاتحادية".

وبيّن زيدان أنه "أمر معيب لأنه فسح المجال لبعض الأحزاب السياسية لأن تستغل حالة (الفراغ الدستوري)، لطرح مقترحات بحجة معالجة هذه الحالة بأفكار معظمها تشكل صورة من صور خرق مبدأ استقلال القضاء وسيادة القانون".

وتابع "لذا حرصاً على القضاء الدستوري في العراق ندعو السادة أصحاب القرار داخل وخارج مجلس النواب، نرى من الواجب إزاء هذه النصوص الأخذ بوجهة نظر (مجلس القضاء الأعلى)، في نظر الاعتبار عند تشريع قانون تعديل الأمر (30) لسنة 2005 (قانون المحكمة الاتحادية)، باعتباره الجهة المسؤولة إدارياً عن جميع القضاة، وهو الأعلم بمن تتوفر فيه الشروط المؤهلة لرئاسة أو عضوية هذه المحكمة، وان يحافظوا على استقلال القضاء وسيادة القانون وهو الشعار الذي طالما يدعون إليه حفاظاً على ما تبقى من مؤسسات الدولة ألا وهو القضاء".

رفعت حاجي.. Kurdistan tv