الصحة العراقية تحذّر كوادرها المعتصمين من مخالفة القانون

لقد تابعت وزارتنا بقلق تكرار الاضرابات والاعتصامات من قبل بعض اللجان التنسيقية

أبدت وزارة الصحة والبيئة العراقية اليوم السبت، (19/9/2020)، قلقها من اعتصامات الكوادر الطبية، داعية إياهم الى مواصلة تقديم الخدمات، فيما حذّرتهم من "مخالفة القانون"، فيما أكدت مضيها في تفعيل قانون حماية الأطباء.

وذكرت الوزارة في بيان اطلعت عليه زاكروس عربية، أن "وزارة الصحة حرصت على القيام بواجباتها الوطنية للحفاظ على حياة المواطنين في أصعب الظروف والتحديات كما في جائحة كورونا، مع الاستمرار في المطالبة بالحقوق لكافة ملاكاتنا الطبية والصحية والإدارية وبالتنسيق مع كافة الجهات الرسمية من مجلس الوزراء و مجلس النواب ومجلس القضاء الاعلى، واستقبلت الوزارة ممثلي كافة الفئات من قبل مسؤولي الوزارة للاستماع الى المطالب والمقترحات و متابعتها بالتنسيق معهم".

وأضافت "لقد تابعت وزارتنا بقلق تكرار الاضرابات والاعتصامات من قبل بعض اللجان التنسيقية لايقاف العمل في عدد من المستشفيات".

وأشارت الوزارة في بيانها الى أنه "لغرض ايضاح الصورة امام الجميع و تفويت الفرصة على ذوي الاغراض غير النبيلة و غير المشروعة، أنها استكملت دائرة التخطيط في وزارة الصحة اطلاق الاستمارة الإلكترونية لمنح وثائق التخرج وبالتنسيق مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي لاطلاق الوثائق الدراسية لخريجي الكليات الطبية والمعاهد الصحية خلال الاسبوع القادم".

موضحة أنه " تم الاتفاق مع لجنة الصحة والبيئة النيابية على تشريع مقترح قانون يتضمن التعديلات على قانون الصحة العامة لتضمين فقرة البدل النقدي للخفراء في المؤسسات الصحية "، إضافة الى" تشكيل غرفة عمليات من قبل المؤسسات الامنية مع تخصيص قاضي متخصص بقضايا الاعتداءات على الاطباء ومنتسبي ملاكات المؤسسات الصحية ، وتكليف الشعب القانونية في دوائر الصحة في اقامة الدعوى بحق كل من يعتدي على ملاكاتنا العاملة، وتشكيل لجنة عليا في الوزارة لمتابعة التعديلات التشريعية المقترحة على قانون تدرج ذوي المهن الطبية".

وأكملت "تهيب الوزارة بكافة ابنائها الابطال الاستمرار بتقديم الخدمات الصحية لمرضانا وعدم الاصغاء الى الاصوات التي تدعو الى ايقاف تقديم الخدمات بما يخالف القوانين العراقية النافذة".

ت: رفعت حاجي