وزير الداخلية العراقي يتحدث عن نتائج إيجابية بعمليات ضبط الأسلحة غير المرخصة

فرض هيبة الدولة وإنفاذ القانون هو واجب وطني لن نحيد عنه

أكد وزير الداخلية العراقي، عثمان الغانمي، اليوم السبت، (5 /9/2020)، أن فرض هيبة الدولة وإنفاذ القانون واجب وطني، فيما وعد العراقيين بـ"نتائج إيجابية" في عمليات ضبط الأسلحة غير المرخصة، وذلك بالتزامن مع عمليتين أطلقتها القوات الأمنية للبحث عن الأسلحة في الأزقة والأحياء السكنية، واعتقال المطلوبين في بغداد والبصرة.

وقال الغانمي في بيان اليوم، إن "فرض هيبة الدولة وإنفاذ القانون هو واجب وطني لن نحيد عنه".

وأضاف أن "ما تقوم به الأجهزة الأمنية من عمليات استباقية لإلقاء القبض على المطلوبين وضبط الأسلحة غير المرخصة ستكون لها نتائج إيجابية في الشارع العراقي"، مشيراً إلى أن "تعاون المواطنين مع القوات الأمنية يبشر بالخير لترسيخ الأمان والسلام".

وذكر بيان لخلية الإعلام الأمني أنه "في تمام الساعة الخامسة فجر اليوم، شرعت قيادة عمليات البصرة بتنفيذ عملية أمنية كبيرة للتفتيش، اشتركت فيها قطعات الجيش العراقي ولواء المشاة البحري وحرس الحدود وشرطة الطوارئ"، مبينة أنها "حققت نتائج مهمة".

كما أعلنت الخلية، شروع القوات الأمنية بصنوفها المتعددة بعملية تفتيش وبحث عن السلاح ومطلوبين في منطقتي الحسينية والفضيلية ببغداد.

رفعت حاجي.. Kurdistan  tv