إصابات كورونا ترتفع إلى 394 حالة بمناطق "الإدارة الذاتية" في سوريا

كوردستان تيفي - أربيل

سجلت المناطق الخاضعة لـ "الإدارة الذاتية" في شمال وشرق سوريا، اليوم الثلاثاء (25 آب 2020)، ارتفاعاً جديداً في الإصابات بفيروس كورونا المستجد، إضافة لتسجيل حالة وفاة.

وقالت المدونة الرسمية لـ "الإدارة الذاتية" على موقع “فيسبوك”، نقلاً عن الرئيس المشترك لـ "هيئة الصحة" في "الإدارة"، الدكتور جوان مصطفى تأكيده تسجيل حالة وفاة و/32/ إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، و/8/ حالات شفاء، منوهاً أن حالة الوفاة هي لرجلِ مسنِّ من الحسكة.

في هذه الأثناء، أكد نائب رئيس وكالة التنمية الأميركية USAID”" تيري هيكس، أن الولايات المتحدة تركز في استجابتها لمعاناة المدنيين في شمال شرقي سوريا على تأمين الاحتياجات التي من شأنها التقليل من حدة انتشار وباء كوفيد -١٩.

وأضاف في تصريح خاص لـ”نورث برس” أن هذه الاستجابة تشمل تأمين آليات مراقبة لانتشار الوباء ومنح المؤسسات المختصة المساعدات اللازمة لمكافحة انتشاره، ومراقبة مسألة تدفق المياه وتأمين أنظمة صرف صحي ومرافق نظافة صالحة وملائمة.

بحسب الحالات الجديدة المُسجَّلة، فإن إحصائية الإصابات بفيروس كورونا المستجد في مناطق" الإدارة الذاتية" ترتفع إلى /٣٩٤/ حالة، منها /26/ حالة وفاة و/74/ حالة شفاء، بعد أن سجَّلت، أمس الاثنين، ثلاث وفيات و/8/ إصابات جديدة بالفيروس المستجد.

هذا وقالت مبعوثة منظمة الصحة العالمية إلى سوريا، اكجيمال ماجتيموفا، إن "حصة المياه اليومية التي تصل مدينة الحسكة وأحيائها لا تزال أقل بكثير من نسبة الاحتياجات الفعلية للمنطقة لكي تتخذ التدابير الوقائية اللازمة في ظل انتشار وباء كوفيد ١٩".

جدير بالإشارة أن الأرقام المعلنة من قبل "الإدارة الذاتية" لا تعكس بشكل دقيق أرقام المصابين، وتشمل فقط المصابين الذين أجروا اختبار PCR.