الخارجية الإيرانية تشيد بموقف الدول الرافضة لقرار تمديد حظر السلاح على طهران

الولايات المتحدة، لم تشهد عزلة كما هي عليه الآن، منذ 75 عاماً من تاريخ الأمم المتحدة

رحبت طهران، اليوم السبت، (15 آب 2020)، برفض مجلس الأمن الدولي مشروع قرار تقدّمت به الولايات المتحدة، لتمديد حظر السلاح المفروض على إيران الذي تنتهي صلاحيته في تشرين الأول.

 وقال الناطق باسم وزارة الخارجية الإيرانية عباس موسوي في تغريدة على تويتر، إن "الولايات المتحدة، لم تشهد عزلة كما هي عليه الآن، منذ 75 عاماً من تاريخ الأمم المتحدة، بعدما وافقت اثنتان فقط من الدول الـ15 الأعضاء في مجلس الأمن الدولي على النص الأميركي".

 وأضاف أن "أميركا ورغم كل اتصالاتها ومشاوراتها وضغوطها لم تحصل إلا على تأييد دولة صغيرة"، مشيراً بذلك إلى الجهود التي بذلها وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو للحصول على تأييد الدول الأعضاء لمشروع القرار.

 وذكر التلفزيون الحكومي الإيراني أن الدولة الوحيدة التي أيدت النص مع الولايات المتحدة، هي الدومينيكان.

 وكان بومبيو أعلن أن مجلس الأمن الدولي رفض مشروع قرار تقدمت به الولايات المتحدة لتمديد حظر السلاح المفروض على إيران، وقال في بيان قبيل إعلان المجلس نتيجة التصويت، إنّ "فشل مجلس الأمن في التصرّف بشكل حاسم للدفاع عن السلام والأمن الدوليين لا يمكن تبريره".

 وأكد موسوي أن "دبلوماسية إيران النشطة، إلى جانب القوة القانونية للاتفاق النووي، هزمت أميركا عدة مرات".

رفعت حاجي.. Kurdistan tv