بوساطة أميركية .. اتفاق سلام بين الإمارات وإسرائيل

ستتوقف إسرائيل عن خطة ضم أراض فلسطينية

كوردستان تيفي - أربيل

اتفق الرئيس الأميركي دونالد ترامب ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو والشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، في اتصال هاتفي، جرى اليوم، على مباشرة العلاقات الثنائية الكاملة بين إسرائيل والإمارات.

وذكرت وكالة الأنباء الإماراتية أن "من شأن هذا الإنجاز الدبلوماسي التاريخي أن يعزز السلام في منطقة الشرق الأوسط، وهو شهادة على الدبلوماسية الجريئة والرؤية التي تحلى بها القادة الثلاثة، وعلى شجاعة الإمارات وإسرائيل لرسم مسار جديد يفتح المجال أمام إمكانيات كبيرة في المنطقة. وتواجه الدول الثلاث العديد من التحديات المشتركة في الوقت الراهن، وستستفيد بشكل متبادل من الإنجاز التاريخي الذي تحقق اليوم"، بحسب ما نقلت الشرق الأوسط.

وأضافت: سوف تجتمع وفود من الإمارات وإسرائيل خلال الأسابيع المقبلة لتوقيع اتفاقيات ثنائية تتعلق بقطاعات الاستثمار والسياحة والرحلات الجوية المباشرة والأمن والاتصالات والتكنولوجيا والطاقة والرعاية الصحية والثقافة والبيئة وإنشاء سفارات متبادلة وغيرها من المجالات ذات الفائدة المشتركة".

ونتيجة "لهذا الانفراج الدبلوماسي وبناء على طلب ترامب وبدعم من الإمارات، ستتوقف إسرائيل عن خطة ضم أراض فلسطينية وفقا لخطة ترامب للسلام، وتركز جهودها الآن على توطيد العلاقات مع الدول الأخرى في العالم العربي والإسلامي".

وأكدت الوكالة أن "بدء العلاقات الدبلوماسية السلمية سوف يجمع بين اثنين من أقوى شركاء أميركا في المنطقة. وستنضم الإمارات وإسرائيل إلى الولايات المتحدة لإطلاق أجندة استراتيجية للشرق الأوسط لتوسيع التعاون الدبلوماسي والتجاري والأمني".

وبحسب رويترز فقد رحب الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، اليوم، بالاتفاق بين الإمارات العربية المتحدة وإسرائيل على تطبيع العلاقات.

بدوره أكد وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية الدكتور أنور قرقاش، اليوم، أن تجميد إسرائيل قرار ضم الأراضي الفلسطينية مكسب كبير وإنجاز لصالح مستقبل المنطقة وشعوبها والعالم.

 

ميديا الصالح