الجنرال ماكينزي: أميركا ستخفض قواتها في العراق وسوريا خلال الأشهر المقبلة

واشنطن ستخفض قواتها في العراق وسوريا على الأرجح بالأشهر المقبلة

أكد القائد العام للقيادة المركزية الأميركية، الجنرال كينيث ماكينزي، أن واشنطن ستخفض قواتها في العراق وسوريا في الأشهر المقبلة، كون القوات المحلية أصبحت جاهزة لمواجهة الإرهاب، ملمّحاً إلى بقاء طويل الأمد للقوات الأميركية وقوات الناتو بالعراق.

وقال ماكينزي في تصريح صحفي إن "واشنطن ستخفض قواتها في العراق وسوريا على الأرجح بالأشهر المقبلة، لكنه لم يتلق أوامر بعد ببدء سحب القوات"، مشيراً إلى "أننا نتوقع أن تحافظ القوات الأميركية وقوات الناتو الأخرى على وجود طويل الأمد في العراق، للمساعدة في محاربة الإرهاب".

 وأكد الجنرال ماكينزي ومسؤولون أميركيون آخرون، أن "بإمكان الولايات المتحدة سحب قواتها من العراق وسوريا، لأن القوات المحلية أصبحت قادرة بشكل متزايد على مواجهة داعش بمفردها، مع بعض المساعدة التقنية والاستخباراتية واللوجستية الأميركية".

كما أشاد ماكينزي بالحكومة العراقية الجديدة برئاسة، مصطفى الكاظمي، لـ"جهودها الأولية لمواجهة الجماعات المسلحة التي تطلق الصواريخ بشكل دوري على القوات والأفراد الأميركيين"، مشيرًا إلى أنه "يتعين على المسؤولين الأميركيين التحلي بالصبر مع الحكومة الجديدة".

وأضاف: "نحاول أن نفعل كل ما في وسعنا لعدم تأجيج الأوضاع في العراق ".

رفعت حاجي.. Kurdistan tv