الصحة العالمية تحذّر من إدخال السباق العلمي لإنتاج اللقاح في الصراعات الجيوسياسية

تطوير اللقاحات المضادة لكوفيد - 19 يجب أن يستوفي جميع المواصفات والمعايير الدولية المعتمدة


 حذّرت منظمة الصحة العالمية من إدخال السباق العلمي لإنتاج اللقاح في الصراعات الجيوسياسية، ثم جدّدت تأكيدها على أن تطوير اللقاحات المضادة لكوفيد - 19 يجب أن يستوفي جميع المواصفات والمعايير الدولية المعتمدة.

وجاء ذلك بعد ساعات قليلة، من إعلان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن بلاده سجّلت أوّل لقاح ضد كوفيد - 19، مؤكداً فاعليته وسلامته وخضوعه لجميع الاختبارات اللازمة.

وأشارت المنظمة الى أن اللقاح الروسي الذي كثر الحديث عنه مؤخراً، ليس مدرجاً بعد على قائمة اللقاحات الستة، التي تعدها منظمة الصحة العالمية، أنها بلغت المرحلة الثالثة من التطوير، التي تقتضي إخضاع اللقاح لاختبارات سريرية واسعة النطاق على البشر للتأكد من فاعليته ومعرفة العوارض الجانبية التي تنجم عنه.

وفيما أعربت أوساط علمية عديدة عن قلقها من اللقاح الروسي وتشكيكها في فاعليته لتجاوزه مراحل أساسية في التطوير والاختبار، قال مسؤولون روس إن التجارب الأساسية ستبدأ بعد تسجيل اللقاح الذي طلبت 20 دولة مليار جرعة منه، كما أوردت في المصادر الرسمية الروسية إن إنتاجها سيبدأ أواخر الشهر المقبل.

وفي سياق متصّل، دعت منظمة الصحة العالمية الدول الأوروبية إلى تعزيز تدابير الوقاية والاحتواء، حيث أصبح بعضها في موجة ثانية من انتشار الفيروس الذي يميل الخبراء إلى الاعتقاد بأن تحوّلاً قد طرأ على بعض مواصفاته وأنماط سريانه، وربما على مدى خطورته.

رفعت حاجي..Kurdistan tv